الداعیة الاسلامي مولانا طارق جمیل راقد في المستشفي اثر الاصابة بسکتة قلبیة

الداعیة الاسلامي مولانا طارق جمیل راقد في المستشفي اثر الاصابة بسکتة قلبیة

لاھور ( اردو بوینت أخبار 07 نوفمبر 2019م ) : الداعیة الاسلامي الشھیر مولانا طارق جمیل دخل في أحد المستشفیات بمدینة راولبندي الیوم الخمیس اثر الاصابة بسکتة قلبیة ۔ وفقا لوسائل الاعلام بأن الداعیة الاسلامي مولانا طارق جمیل أصیب أمس لیلا بسکتة قلبیة حیث تم نقلہ الي أحد المستشفیات في مدینة راولبندي ۔ وقال مصادر المستشفي بأنہ تم اجراء بعض الفحوصات الطبیة لداعیة اسلامیة طارق جمیل الذي أصیب بسکتة قلبیة لیلا ۔ من الواضح بأن الداعیة طارق جمیل قد تعرض مرتین قبل ذلک سکتة قلبیة خلال عدد السنوات الأخیرة ۔

(تستمر)

من الواضح بأن طارق جمیل يحظى باحترام من المسلمين في جميع أنحاء العالم بسبب خطبه وأسلوب حياة بسيطة ومتواضعة، .حیث لديه أسلوب بسيط، بليغة ومميزة لشرح الغرض من الحياة البشرية وإنشائها، وغالبا ما يستخدم الأمثلة العلمية لدعم حجته.

وألقى محاضرات على جميع أنواع المجتمعات في المجتمع مع الحضور يجري الأطباء والمهندسين وأساتذة الجامعات ورجال الأعمال وأصحاب العقارات، والمسؤولين الحكوميين والفنانين تلفزيون فيلم / وزراء / السياسيين ومشاهير الرياضة.

جهوده الدؤوبة جلب القيم الإسلامية الحقيقية في حياة بعض أعظم الكريكيت الباكستاني الأساطير مثل سعید أنور ، Inzamam انضمام الحق، محمديوسف ، ثقلین مشتاق Saqlain، مشتاق أحمد وك سليم ملک..

كما كان النموذج الرئيسي لجنيد جمشيد له منذ الملهم وجها التغير المفاجئ تجاه الإسلام. طارق جميل هو أيضا طالب في وقت متأخر من Ludhianvi يوسف المفتي عالما آخر ديوبند.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك