الخارجية السورية تصف تصريح ترامب حول استهداف الرئيس الأسد بنهج قطاع الطرق

الخارجية السورية تصف تصريح ترامب حول استهداف الرئيس الأسد بنهج قطاع الطرق

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 16 سبتمبر 2020ء) نددت دمشق، اليوم الأربعاء، بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة، والتي كشف فيها تفكيره في وقت سابق في استهداف الرئيس السوري بشار الأسد.

وجاء في بيان الخارجية السورية أن " تصريحات رأس الإدارة الأميركية حول استهداف السيد الرئيس بشار الأسد تبين بوضوح المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأرعن للإدارة الأميركية، ولا تدل إلا على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم"​​​.

(تستمر)

وأضافت أن "اعتراف ترامب بمثل هذه الخطوة يؤكد أن الإدارة الأميركية هي دولة مارقة وخارجة عن القانون، وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات دون الأخذ بعين الاعتبار أي ضوابط أو قواعد قانونية أو إنسانية أو أخلاقية في سبيل تحقيق مصالحها في المنطقة".

وقال ترامب في مقابلة تلفزيونية مع محطة فوكس نيوز أمس إنه سنحت له الفرصة سابقا "للتخلص من بشار الأسد" لكن وزير الدفاع آنذاك، جيمس ماتيس، اعترض على ذلك.

وتتهم واشنطن ودول غربية الأسد بالمسؤولية عن عدد من الهجمات بالأسلحة الكيميائية على المدنيين، وهو ما تنفيه دمشق.

أفكارك وتعليقاتك