السويد حول حادث التصادم قبالة سواحل الدنمارك: السفينة الروسية لم تستخدم نظام التعرف الآلي

السويد حول حادث التصادم قبالة سواحل الدنمارك: السفينة الروسية لم تستخدم نظام التعرف الآلي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 23 سبتمبر 2020ء) صرح متحدث باسم السلطات البحرية السويدية بأن السفينة الحربية الروسية التي اصطدمت بسفينة شحن قبالة سواحل الدنمارك لم تكن تستخدم نظام التعرف الآلي.

وقال المتحدث باسم السلطات البحرية السويدية لوكالة "سبوتنيك": "كان هناك ضباب في منطقة الحادث، ولم تستخدم إحدى السفينتين نظام التعرف الآلي، لم تستخدم السفينة الروسية نظام تحديد الهوية الآلي، ولا أعرف أي تفاصيل أخرى"​​​.

وقع الحادث بالقرب من كوبنهاغن، ليس بعيدا عن الجسر الذي يربط بين الدنمارك والسويد.

(تستمر)

ووصلت سفينة الدورية "بي523" التابعة للبحرية الدنماركية وسفينة جر سويدي ومروحية تابعة لخدمة الإنقاذ السويدية إلى منطقة الحادث. ووفقا لعناصر الإنقاذ ، كان المضيق الذي وقع فيه الحادث يغطيه ضباب كثيف وقت التصادم.

وكان المكتب الإعلامي بقيادة أسطول بحر البلطيق أعلن عن اصطدام "سفينة براد" تحمل علم جزر مارشال "آيس روز" وسفينة "كازانيتس" الصغيرة المضادة للغواصات والتابعة لأسطول بحر البلطيق. موضحا أنه لم تقع أي إصابات بين أفراد طاقم السفينة الروسية بينما تضرر هيكل السفينة الروسية وأصيب بثقب فوق خط الماء وحاليًا عادت إلى قاعدة تمركزها في مدينة بالتيسك.

أفكارك وتعليقاتك