تشرد اكثر من 90 ألف شخص وتدمير نحو8 آلاف منشأة بنية تحتية بالتصعيد في إقليم قره باغ

تشرد اكثر من 90 ألف شخص وتدمير نحو8 آلاف منشأة بنية تحتية بالتصعيد في إقليم قره باغ

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 24 اكتوبر 2020ء) اعلن وزير الخارجية الأرمني، زوغراب مناتساكانيان، اليوم الجمعة، تشرد اكثر من 90 ألف شخص بسبب التصعيد في إقليم ناغورني قره باغ.

وقال مناتساكانيان متحدثا في واشنطن: " ما نشاهده من أحداث منذ 27 تشرين الأول/أكتوبر، تتعرض بلدات وقرى في إقليم ناغورني قره باغ لقصف متواصل​​​.... قصف بري وجوي، فقد تبين أن حوالي 90 ألف شخص اصبحوا لاجئين وفقدوا منازلهم وممتلكاتهم ".

(تستمر)

ولفت الوزير إلى انه تم تدمير ما يصل إلى 8 آلاف منشأة بنية تحتية.

وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان في 27 أيلول/سبتمبر الماضي، وأقر الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، بفرض حالة الحرب في عدد من مدن ومناطق الجمهورية وحظر التجول، كما أعلن عن تعبئة جزئية. وسبق ذلك إعلان مجلس الوزراء الأرمني حالة الحرب والتعبئة العامة في البلاد بسبب الأحداث في ناغورني قره باغ.

وأعلنت أذربيجان وأرمينيا توصلهما إلى اتفاق حول هدنة إنسانية في الـ18 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، إلا أن الطرفين تبادلا الاتهامات بخرقها.

أفكارك وتعليقاتك