مجلس الإفتاء في الشيشان رداً على تقارير إعلامية ..​​​. المفتي "مجييف" لم يهدد الفرنسيين

مجلس الإفتاء في الشيشان رداً على تقارير إعلامية ..​​​. المفتي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 31 اكتوبر 2020ء) أوضح مفتي جمهورية الشيشان، صالح حجي مجييف، اليوم الجمعة، في اتصال مع تقارير عدد من وسائل الإعلام أنه وصف بأعداء الإسلام أنصار نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد، ولم يهدد بأي حال الفرنسيين.

وقال ممثل المجلس الصحفي لمجلس الإفتاء في حديث لوكالة "سبوتنيك" إن " المفتي، صالح حجي مجييف، لم يهدد الفرنسيين بأي شكل من الأشكال ، لكنه أوضح فقط أن أنصار ماكرون الذين يدعمونه في مسألة ترويج الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد، هم أعداء الإسلام والأمة المسلمة بأسرها" ، مشيراً إلى أن الإعلام شوه أقواله.

وشدد محاور الوكالة بقوله " عارضنا دوماً الإرهاب في أي من مظاهره، وإلى جانب ذلك ، فإننا نعارض كراهية الإسلام والرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، أينما كان أعداء الإسلام"

وفي وقت سابق ، قال مجييف إن تصرفات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون "هجوم على الإسلام".

(تستمر)

ووفقا له ، فإن حوالي ملياري مسلم أصبحوا أعداء ماكرون اللدودين.

وفي وقت سابق انتقد رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف، الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لدعمه الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم. ومحذرا من عواقب رد الفعل تلك والتي يمكن أن تكون مأساوية للغاية. واصفاً ما قاله ماكرون بأنها "حرية تعبير" بأنه إهانة لما يقرب من ملياري مسلم في جميع أنحاء العالم وأن الرئيس الفرنسي نفسه "أصبح الآن مثل الإرهابيين".

هذا وكانت تصريحات ماكرون الداعمة لنشر الرسوم كاريكاتورية للرسول محمد صلى الله عليه وسلم قد لاقت استياءً كبيرا في العديد من الدول الإسلامية، وتسببت في دعوات بالشرق الأوسط لمقاطعة بضائع فرنسا.

أفكارك وتعليقاتك