اليمن.. القوات المشتركة تسيطر على جبل استراتيجي في محافظة الضَالِع وسط البلاد

اليمن.. القوات المشتركة تسيطر على جبل استراتيجي في محافظة الضَالِع وسط البلاد

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 31 اكتوبر 2020ء) حققت القوات اليمنية المشتركة التابعة للحكومة الشرعية، يوم الجمعة، تقدماً في مواجهات مع جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، في محافظة الضَالِع وسط اليمن.

وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك" بأن "القوات المشتركة نفذت عملية هجومية واسعة على مواقع لجماعة "أنصار الله" في جبهة تورصة بمديرية الأزارِق غربي الضَالِع، تمكنت عقب معارك من السيطرة على جبل المُشَمِر الإستراتيجي ومحيطه وقرية السرايا المحاذية لمديرية ماوية في محافظة تَعِز (جنوبي غربي اليمن)".

وأوضح أن أهمية جبل المُشَمِر تكمن في كونه يطل على أنحاء في منطقة بَاهِر التابعة إدارياً لمديرية ماوية المتاخمة لمديرية الأزارق في الضَالِع من الجهة الجنوبية الغربية.

(تستمر)

وأشار إلى تصدي القوات المشتركة لهجوم شنه مقاتلو جماعة "أنصار الله" من جهة قطاع بَاهِر بعد وصول تعزيزات لهم، بهدف استعادة المواقع التي خسروها.

ووفقاً للمصدر، أسفرت المعارك عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف جماعة "أنصار الله" والقوات المشتركة .

في السياق، دارت مواجهات بين القوات المشتركة وجماعة "أنصار الله" تخللها قصف متبادل في الخرازة وباب غَلَقْ وحَبِيل العَبدي في جبهة الفَاخِر غربي مديرية قَعْطَبَة شمال الضَالِع.

وفي 18 أكتوبر الجاري، سيطرت القوات المشتركة على مواقع في قريتي محقن وبيت مدرة، وموقعي خَارم وظَهر الحِمار في قرية العِرفَاف، خلال عملية عسكرية في جبهة مُريس بمديرية قَعْطَبَة، شاركت فيها مختلف الوحدات العسكرية، بهدف التقدم إلى مدينة دمت.

سبق ذلك في 22 آب/ أغسطس الماضي، تمكن القوات الحكومية من السيطرة على قريتي الزِيلة والقُهرة وموقعي الخزان والسبعة وغيرهما شمال وغرب منطقة مُريس شمالي الضَالِع، حسبما أفاد حينها مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك