إطلاق نار على قس في مدينة ليون الفرنسية.. واعتقال المشتبه به

إطلاق نار على قس في مدينة ليون الفرنسية.. واعتقال المشتبه به

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 01 نوفمبر 2020ء) أعلن المدعي العام الفرنسي، إلقاء القبض على مشتبه به في إطلاق النار على قس يوناني في مدينة ليون.

وذكرت صحيفة "بي إف إم"، اليوم السبت أن "المدعي العام الفرنسي أعلن اعتقال شخص مشتبه به في إطلاق النار على القس اليوناني في مدينة ليون".

وأدت عملية إطلاق نار مساء اليوم السبت في مدينة ليون الفرنسية إلى إصابة كاهن أرثوذكسي بجراح قبل أن يلوذ المعتدي بالفرار.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية، أكدت أنها تقوم بعملية في الدائرة 7 بمدينة ليون وطالبت المواطنين بتجنبها عقب إطلاق النار على كاهن أرثوذكسي.

وأكد وزير الداخلية الفرنسي أنه بصدد تشكيل خلية أزمة في أعقاب اعتداء ليون.

هذا وتشهد فرنسا هجمات إرهابية عدة مؤخرًا، في أعقاب تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي ألقى فيها باللوم على ما وصفه بـ"الإرهاب الإسلاموي" لتصاعد العنف في بلاده.

(تستمر)

وأوقفت الشرطة الفرنسية في وقت سابق يوم أمس، رجلين يبلغان من العمر 47 و35 عاما يشتبه بصلتهما بالمعتدي في هجمات نيس، ووضعتهما قيد التحقيق، وبذلك يصل عدد الموقوفين في القضية إلى ثلاثة فيما زال المعتدي يقبع في المستشفى بسبب إصابته البالغة.

هذا وأقدم شاب تونسي يبلغ من العمر 21 عاما يوم الخميس الماضي على قتل ثلاثة أشخاص داخل كنيسة وفي محيطها في مدينة نيس جنوب فرنسا قبل أن تطلق عليه الشرطة النار.

وقام المعتدي بنحر شخصين داخل الكنيسة، ثم قام بعدها بقتل ثالث في مطعم بالقرب من الكنيسة. وأطلقت الشرطة 14 طلقة على المعتدي وقد تم نقله على الفور إلى المستشفى.

وقال مدعي عام الجمهورية لمكافحة الإرهاب جان فرنسوا ريكار، في مؤتمر صحافي الخميس الماضي، إن المهاجم تونسي الجنسية أتى إلى فرنسا حديثا عبر جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

وأضاف المدعي العام إن المعتدي صرخ "الله أكبر" عندما طلبت منه الشرطة الاستسلام فيما تم العثور على قرآن بحوزته".

أفكارك وتعليقاتك