اللقاء الليبي في بوزنيقة المغربية يناقش آلية الحوار في تونس واتخاذ القرارات – مصدر

(@FahadShabbir)

اللقاء الليبي في بوزنيقة المغربية يناقش آلية الحوار في تونس واتخاذ القرارات – مصدر

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 05 نوفمبر 2020ء) أفاد مصدر ليبي تابع للمجلس الأعلى للدولة في العاصمة طرابلس اليوم الخميس، أن أطراف الحوار الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية يناقشون آلية النقاش واتخاذ القرارات في الحوار السياسي المقرر عقده في تونس الأسبوع المقبل.

وأكد المصدر الليبي الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، في تصريحات لوكالة سبوتنيك، أن فريق مجلس النواب الممثل لشرقي البلاد، ومجلس الدولة بطرابلس غربي البلاد، ناقشا سبل إنجاح الحوار السياسي في تونس​​​.

وأشار إلى أن فريقي الحوار السياسي الجاري يجريان نقاشات منذ أمس وعلى مدار اليوم خلال لقاءات في ضاحية بوزنيقة بالقرب من مدينة الرباط بالمملكة المغربية، مؤكدا أن اللقاءات تناولت "مناقشة سبل إنجاح الحوار السياسي الليبي المرتقب انعقاده في تونس الأسبوع القادم والذي سيشارك فيه 75 شخصية ليبية بما فيهم 13 عضو يمثلون المجلس الأعلى للدولة و13عضو يمثلون مجلس النواب".

(تستمر)

وأضاف المصدر أن اللقاءات في بوزنيقة تناولت آليات إدارة جلسات الحوار في تونس وآليات اتخاذ القرارات وشروط ومعايير من يتم اختيارهم لشغل المناصب العليا بالسلطة التنفيذية.

وجرت في مدينة غدامس الليبية للمرة الأولى أعمال اللجنة العسكرية الليبية برعاية الأمم المتحدة، والتي تعد أحد المسارات التي اتفق عليها في مؤتمر برلين، وتأتي هذه الجولة من المحادثات بعد التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار الدائم بين الوفدين يوم 23 تشرين الأول/أكتوبر في جنيف.

وبحث المجتمعون العسكريون المشاركون في اللقاء آليات تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الدائم، بما في ذلك إنشاء اللجان الفرعية، فضلاً عن آليات المراقبة والتحقق من وقف إطلاق النار.

وأعلنت الأمم المتحدة، بوقت سابق، انطلاق ملتقى الحوار السياسي بين الأطراف الليبية عبر آلية الاتصال المرئي، على أن يعقد لقاء مباشر بين الأطراف في تونس، في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

ويسيطر الجيش الوطني الليبي على شرق البلاد وبدعم من البرلمان المنعقد في طبرق وعدد من القوى الإقليمية من بينها مصر والإمارات، فيما تسيطر حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج على العاصمة طرابلس وأغلب المنطقة الغربية في ليبيا وهي مدعومة من تركيا بشكل كبير بجانب أنها الحكومة المعترف بها دوليًا.

أفكارك وتعليقاتك