فرنسا.. مقتل شخصين وإصابة ثالث في عملية طعن بمدينة شوليه والشرطة تعتقل المشتبه به

فرنسا.. مقتل شخصين وإصابة ثالث في عملية طعن بمدينة شوليه والشرطة تعتقل المشتبه به

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 15 نوفمبر 2020ء) قتل شخصان وأصيب ثالث بجروح خطيرة، في عملية طعن بمدينة شوليه وسط غرب فرنسا.

وذكرت صحيفة لو فيغارو الفرنسية، اليوم السبت أنه "قتل شخصان وأصيب آخر بجروح خطيرة إثر قيام فرد بتنفيذ عملية طعن بمدينة شوليه".

وكشفت الصحيفة، أن الشرطة الفرنسية اعتقلت المشتبه به في تنفيذ عملية الطعن.

وبحسب صحيفة لوفيغارو قام شخص بطعن رجل يبلغ من العمر 83 عاما مما أدى لوفاته بعد نقله للمستشفى ثم طعن امرأة تبلغ من العمر 81 عاما مما أدى لإصابتها بجراح خطرة قبل أن يطعن رجل ثالث خمسيني ما أدى لمقتله على الفور. 

وقالت الصحيفة نقلاً عن مصادر في الشرطة إن المشتبه به الرئيس الذي تم إلقاء القبض عليه في منزله يبلغ من العمر 35 عاما وهو معروف بسجله الإجرامي.

(تستمر)

وأضافت لوفيغارو أن دوافع العملية التي نفّذت بآلة حادة قاطعة ما زالت مبهمة في الوقت الذي ترجح فيه فرضية العمل الإجرامي نظرا للسجل الإجرامي للمعتدي ولظروف الحادثة.

هذا وتعرضت فرنسا الشهر الماضي لهجمات إرهابية، آخرهما كان اعتداء نيس الذي أدى لمقتل ثلاثة أشخاص على يد شاب تونسي دخل الى فرنسا من إيطاليا بطريقة غر شرعية.

وأعلنت السلطات الفرنسية أنها ستتخذ مزيد من الإجراءات الاحترازية، خاصة فيما يتعلق بحدود منطقة شنغن للتصدي لتلك الهجمات الإرهابية.

أفكارك وتعليقاتك