قيادة الفيلق الخامس الأميركي تباشر في ممارسة نشاطها في بولندا

قيادة الفيلق الخامس الأميركي تباشر في ممارسة نشاطها في بولندا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 20 نوفمبر 2020ء) باشرت قيادة الفيلق الخامس للجيش الأميركي، اليوم الجمعة، في ممارسة نشاطها في بولندا في إطار عملية تعزيز التعاون العسكري البولندي الأميركي. وأقيم في مدينة بوزنان البولندية اليوم، حفل رسمي بمناسبة بداية عمل هذه القيادة، حضره وزير الدفاع الوطني البولندي، ماريوش بلاشتشاك والسفيرة الأميركية في وارسو جورجيت موسباخر​​​.

وقال بلاشتشاك، خلال افتتاح الحفل الذي قام التلفزيون البولندي ببث وقائعه: "إن أعمالنا البولندية الأميركية المشتركة تخدم مصالح دول الناتو في مجال الأمن، وكذلك مصالح جميع دول العالم الحر".

وأشار وزير الدفاع البولندي إلى أنه على يقين من أن التعاون العسكري البولندي الأميركي "هو أفضل ضمانات الأمن والاستقرار".

(تستمر)

وأضاف: "نشاطنا داخل الحلف يعتبر أمرا ضروريا بدرجة تفوق التصور، وذلك لتعزيز الأمن على الجناح الشرقي لحلف الناتو"

يذكر أنه سبق وقامت بولندا والولايات المتحدة، في نهاية آب/أغسطس من هذا العام في وارسو بتوقيع اتفاقية بينهما حول تعزيز التعاون العسكري وزيادة الوجود العسكري الأميركي في البلاد. وجاءت هذه الوثيقة استمرارا لإعلان الرئيسين أندريه دودا ودونالد ترامب حول تعزيز وجود الجيش الأميركي في بولندا، الموقع العام الماضي في واشنطن.

هذا وتقتضي هذه الوثيقة ، على وجه الخصوص ، بزيادة تعداد تجمع القوات الأميركية المتمركزة في بولندا بمقدار ألف فرد ، وانتقال قيادة الفيلق الخامس من صلب تنظيم القوات البرية الأميركية إلى بولندا. ووفقًا للاتفاقية ، ستبدأ قيادة الفيلق الخامس للجيش الأميركي في تشرين الثاني/نوفمبر الحالي في أن تتمركز في مدينة بوزنان البولندية على أساس ثابت ، وهذا بصفته هيئة قيادية ضمن تشكيل القوات الأميركية المتمركزة في أوروبا. سيبلغ عدد العسكريين الأميركيين الذين تستضيفهم بوزنان حوالي 200 عسكري أميركي. وستتمثل مهمتهم في تأمين إمكانية وقدرات كفيلة بتنفيذ عملية

قل وحدات كبيرة من الجيش الأميركي إلى بولندا ودول أخرى تقع على الجناح الشرقي لحلف الناتو. وبموجب هذه الاتفاقية ، تعهدت بولندا بدورها بإنشاء بنية تحتية قادرة على استقبال ما لا يقل عن 20 ألف عسكري، على وجه الخصوص ، قاعدة للطائرات بدون طيار. ويوجد حاليًا حوالي 5000 عسكري أميركي يتمركزون في بولندا.

أفكارك وتعليقاتك