العملية العسكرية الإثيوبية ضد حركة المعارضة الجبهة الشعبية ستنتهي قريباً-سفير

العملية العسكرية الإثيوبية ضد حركة المعارضة الجبهة الشعبية ستنتهي قريباً-سفير

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 نوفمبر 2020ء) أعلن السفير الإثيوبي في موسكو، عليمايه تيجين أرغاو، اليوم الخميس، أن العملية العسكرية للقوات الحكومية الإثيوبية ضد حركة المعارضة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في شمال البلاد ستنتهي قريباً، والسلطات تسيطر على الوضع في الولاية، ولن تنتشر خارج حدودها.

وقال أرغاو لوكالة "سبوتنيك" بأن: "عملية قوات الأمن ستنتهي قريبا​​​. وسيحدث هذا قريبا. لا أستطيع أن أقول ذلك غدا أو اليوم. لكننا لن نسمح للصراع بالاستمرار لفترة طويلة.

(تستمر)

وسينتهي قريبا، وستعود تيغراي إلى حياتها الطبيعية" .

وأكد أن السلطات تبقي الوضع في تيغراي تحت السيطرة. وقال "لن ينتشر الوضع خارج حدودها. ولن نسمح بذلك. ولا يوجد تهديد بأن الصراع سيؤثر على منطقة القرن الإفريقي".

وقال مجيبًا عن سؤال حول ما إذا كانت أديس أبابا تخطط لشراء أسلحة إضافية فيما يتعلق بتفاقم الوضع في تيغراي: "لا، فيما يتعلق بالعملية الجارية ، لسنا بحاجة إلى أي أسلحة إضافية" .

وتشهد إثيوبيا حربا أهلية بين القوات الحكومية وقوات إقليم تيغراي منذ أوائل الشهر الجاري، تسبب في مقتل الآلاف، وتشريد ونزوح أكثر من 30 ألف شخص حتى الآن.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك