حصيلة ضحايا تفجير استهدف قاعدة عسكرية في غزني شرقي أفغانستان ترتفع إلى 30 شخصا

حصيلة ضحايا تفجير استهدف قاعدة عسكرية في غزني شرقي أفغانستان ترتفع إلى 30 شخصا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 29 نوفمبر 2020ء) ارتفعت حصيلة ضحايا تفجير استهدف قاعدة عسكرية شرقي أفغانستان إلى 30 شخصا، وقالت وزارة الدفاع إن من بينهم 10 عسكريين.

ونقلت قناة "1 تي في"، اليوم الأحد، عن مسؤولي الصحة المحليين قولهم إن "حصيلة انفجار السيارة المفخخة، بقاعدة عسكرية في حي قلعة جوز بولاية غزني، ارتفعت إلى 30 قتيلا و24 مصابا"​​​.

ولم تعلن أية جهة، حتى الآن، مسؤوليتها عن الهجوم.

وبينت وزارة الدفاع الأفغانية أن من بين الضحايا 10 قتلى و7 مصابين من العسكريين. وأوضحت أن الانتحاري حاول دخول القاعدة بسيارته المفخخة قبل أن يتم إطلاق النار عليه وتنفجر السيارة.

وما تزال أعمال العنف متواصلة في هذه البلاد التي مزقتها الحرب، حتى بالتزامن مع عقد محادثات سلام بين وفد من الحكومة الأفغانية وممثلين لطالبان في العاصمة القطرية الدوحة.

(تستمر)

ويحاول مسلحو طالبان اجتياح مدن صغيرة أو أحياء بجميع أنحاء أفغانستان، وتعزيز مواقعهم، والقيام بعمليات كرّ وفرّ ضد قوات الأمن.

وتقول الأمم المتحدة إن ما يناهز 6 آلاف أفغاني قتلوا وجرحوا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري رغم انطلاق مفاوضات السلام، وبينت أن هذا الرقم على الرغم من ذلك يظل أقل بنسبة 30 بالمئة من ذات الفترة الزمنية من العام الماضي.

أفكارك وتعليقاتك