مقتل وإصابة 5 من قوات حفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى على يد مسلحين مجهولين

مقتل وإصابة 5 من قوات حفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى على يد مسلحين مجهولين

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 ديسمبر 2020ء) قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن مسلحين مجهولين هاجموا قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى، ما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم وإصابة اثنين آخرين.

وقال دوجاريك، في بيان، في وقت متأخر من يوم الجمعة "قُتل ثلاثة من جنود حفظ السلام من بوروندي وأصيب اثنين آخرين في ديكوا"​​​.

وأضاف أن "الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يدين بشدة الهجمات التي شنها مقاتلون مسلحون مجهولون على قوات الدفاع والأمن الوطنية بوسط أفريقيا، وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا) في ديكوا بمحافظة كيمو وباكوما بمحافظة مبومو".

(تستمر)

وشدد دوجاريك على أن "الهجمات على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكل جريمة حرب"، داعيا "سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى إلى التحقيق في هذه الهجمات الشنيعة وتقديم الجناة بسرعة إلى العدالة".

كما أكد غوتيريش على التزام المنظمة بالتعاون مع الشركاء الوطنيين والإقليميين والدوليين لدعم جهود المصالحة في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وتصاعد التوتر في جمهورية إفريقيا الوسطى التي مزقتها النزاعات بشكل كبير الأسبوع الماضي، وسط الصراع المستمر بين الحكومة والرئيس السابق فرانسوا بوزيز، بدعم من الميليشيات المسلحة.

أفكارك وتعليقاتك