إيران تعلن إدراج ترامب وبومبيو ومسؤولين أميركيين آخرين على قائمة العقوبات

إيران تعلن إدراج ترامب وبومبيو ومسؤولين أميركيين آخرين على قائمة العقوبات

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 19 كانون الثاني 2021ء)   أدرجت إيران، اليوم الثلاثاء، الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب وعدة مسؤولين عملوا في إدارته وبينهم وزير الخارجية مايك بومبيو، على قائمة العقوبات الخاصة بطهران، وذلك لاتهامهم بممارسة انتهاكات ضد الشعب الإيراني، بجانب "دعم الإرهاب".

وكشفت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان أن طهران أدرجت على قائمة العقوبات الخاصة بها، كل من ترامب وبومبيو، ووزير الخزانة ستيفن منوشن، ووزير الدفاع السابق مارك إسبر، والقائم بأعمال وزير الدفاع كريستوفر ميلر، ومستشار الأمن القومي السابق جون بولتون​​​.

وأشار بيان للوزارة أن من بين المسؤولين أيضًا المبعوث الأميركي السابق الخاص بإيران براين هوك، والمبعوث الحالي إليوت أبرامز، بجانب مديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا هاسبل، ومدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أندريا جاكي.

(تستمر)

وأوضح المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده في البيان أن الخطوة تأتي بسبب "انتهاكاتهم ضد حقوق الشعب الإيراني وارتكابهم لأعمال إجرامية ودعم الإرهاب ما مثل تهديدا جديا على أمن المنطقة والعالم".

ولفت خطيب زاده إلى أن إدراج هؤلاء الأشخاص على القائمة الإيرانية جاء لأسباب مختلفة بينها إصدار أوامر باغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني في العراق مطلع العام الماضي.

وتفرض الولايات المتحدة الأميركية على إيران عقوبات قاسية بسبب برنامجها النووي والصاروخي، وزادت حدة تلك العقوبات خلال إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب وخصوصا عقب الخروج من الاتفاق النووي الموقع عام 2015، والذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" [روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا] وإيران.

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات واسعة النطاق على إيران والدول المتعاملة معها اعتبارا من يوم 7 آب/أغسطس من عام 2018 حيث أعلنت انسحابها من الاتفاق، الشيء الذي ردت عليه طهران بزيادة نسبة التخصيب لليورانيوم.

وتشمل العقوبات الأميركية ضد طهران قطاعات الأسلحة النووية والصاروخية والتقليدية، وتتضمن العقوبات الجهات التي تشتري أو تبيع أسلحة تقليدية لإيران.

أفكارك وتعليقاتك