"أنصار الله" تعلن وصول 80 صياداً احتجزتهم السلطات الإريترية

"أنصار الله" تعلن وصول 80 صياداً احتجزتهم السلطات الإريترية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 كانون الثاني 2021ء) أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الخميس، وصول 80 صياداً إلى محافظة الحديدة غربي اليمن، بعد احتجازهم من السلطات الإريترية أثناء تواجدهم في المياه الإقليمية اليمنية بالبحر الأحمر.

وقال رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر، هاشم علي الدانعي، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تديرها "أنصار الله"، إن "37 صياداً وصلوا إلى مركز الإنزال السمكي في مديرية الصَليف (شمال غربي الحديدة)، فيما تم إيصال 43 صياداً إلى جزيرة كبريت (جبل الطير)، وتوزيعهم على قوارب الصيد لإعادتهم إلى ديارهم"​​​.

وأضاف أن "الصيادين الـ 80 كانت السلطات الإريترية أقدمت، الأحد الماضي، على احتجازهم ونهب ومصادرة 4 من قواربهم الخمسة أثناء قيامهم بالصيد في المياه الإقليمية اليمنية".

(تستمر)

وأشار الدانعي إلى "أن الصيادين كانوا قد اقتيدوا إلى قارب إماراتي في جزيرة حرمل للتحقيق معهم".

واتهم رئيس هيئة المصائد السمكية في البحر الأحمر، السلطات الإريترية وقوات التحالف العربي بـ "القرصنة وممارسة الاعتداءات بحق الصيادين في السواحل اليمنية"، داعياً المنظمات الدولية إلى "وضع حد للممارسات التعسفية ضد الصيادين اليمنيين وحرمانهم من مصدر دخلهم".

وبين الحين والآخر، تتهم جماعة "أنصار الله"، إريتريا باحتجاز الصيادين اليمنيين من المياه الإقليمية اليمنية، ومصادرة قواربهم.

ويعود التوتر بين اليمن وإريتريا إلى منتصف ديسمبر من العام 1995م، حين هاجمت أسمرة الحامية اليمنية في جزيرة حنيش جنوب البحر الأحمر، وسيطرت عليها بعد مواجهات أوقعت 30 قتيلاً من الطرفين، ليستعيد اليمن في أكتوبر من العام 1998م، السيادة على الأرخبيل الذي يضم جزر حنيش الكبرى والصغرى وجبل زُقر، بحكم من هيئة التحكيم الدولية.

أفكارك وتعليقاتك

>