خارجية الوفاق الليبية تنفي ماتداولته وسائل إعلام حول شروط مصرية لعودة العلاقات الدبلوماسية

خارجية الوفاق الليبية تنفي ماتداولته وسائل إعلام حول شروط مصرية لعودة العلاقات الدبلوماسية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 كانون الثاني 2021ء) نفى الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية لحكومة الوفاق الليبية ، محمد القبلاوي ، على أن مصر قد وضعت شروطاً خلال لقاء وفد السفارة الليبية مع مسؤولين مصريين بوزارة الخارجية.

وقال القبلاوي في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك إن "ننفي بقوة ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام من أن مصر وضعت شروطا خلال لقاء مسؤولين مصريين من الخارجية المصرية مع وفد السفارة الليبية برئاسة القائم بأعمال السفارة طارق الحويج"​​​.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الليبية على أن "الاجتماع جاء امتدادا ومتابعة لزيارة الوفد المصري الشقيق للعاصمة طرابلس ومتابعة نتائجه وأن الاجتماع سادته روح المسؤولية من الجانبين وكان الحرص على عودة العلاقات الدبلوماسية لوضعها الطبيعي".

(تستمر)

وأضاف أن "نائب وزير الخارجية المصري لشؤون المراسم سعادة السفير نبيل الحبشي أكد على أهمية العلاقات بين البلدين الشقيقين وضرورة توطيدها"، مضيفاً بأن "وهو نفس الكلام الذي صدر من الجانب الليبي".

وأكد القبلاوي أن "الشهر القادم سيشهد تقدما كبيراً في هذه العلاقات".

يذكر أن وفد مصري رفيع المستوى ضم مسؤولين من الخارجية والمخابرات المصرية أجرى زيارة رسمية إلى العاصمة طرابلس للمرة الأولى منذ عام 2014، في أواخر ديسمبر الماضي عام 2020 ، والتقى خلالها مع مسؤولين أمنيين وسياسيين في حكومة الوفاق الليبية .

وأعلنت وزارة الخارجية لحكومة الوفاق حينها أن زيارة الوفد المصري كان الغرض منها التطرق للعمل على إعادة العلاقات الدبلوماسية لطبيعتها والتعاون بين البلدين في مجالات عدة بالإضافة إلى الاتفاق على ضرورة وضع حلول عاجلة لاستئناف الرحلات الجوية إلى القاهرة.

وقد تم الاتفاق على استمرار عقد الاجتماعات تباعا لمعالجة وحلحلة كافة الملفات العالقة بين البلدين الشقيقين وفقاً لوزارة الخارجية بحكومة الوفاق الليبية .

وعقد اجتماع ليبي مصري في القاهرة الأربعاء 20 كانون الثاني/يناير ، لمتابعة نتائج زيارة الوفد المصري لطرابلس وهو الاجتماع الثالث الذي تم بين السفارة الليبية بالقاهرة والإدارات ذات العلاقة بوزارة الخارجية المصرية.

أفكارك وتعليقاتك