من الصعب لأميركا مهاجمة الفضاء الإلكتروني الروسي- ميخائيلوف

من الصعب لأميركا مهاجمة الفضاء الإلكتروني الروسي- ميخائيلوف

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 كانون الثاني 2021ء) أعلن اللواء المتقاعد، ألكسندر ميخائيلوف، اليوم الجمعة، أن الهياكل الروسية المسؤولة عن الدفاع وأمن الدولة، تستخدم دوائر اتصال مغلقة، ولذلك سيكون من الصعب على الولايات المتحدة مهاجمتها في الفضاء الإلكتروني، لكن المواطنين العاديين قد يعانون بشكل كبير من الهجمات الإلكترونية من الخارج.

وقال ميخائيلوف لوكالة سبوتنيك: "طبعا هناك دوائر مغلقة تضمن أمن الدولة لا تدخل على الإنترنت، وهذه الدوائر محدودة العدد ومرتبطة حصريا بضمان أمن الدولة والدفاع عن الوطن​​​. وكل الباقي وهو يؤثر على حياة شعبنا قبل كل شيء، فهو بالتأكيد في المجال العام".

وفي وقت سابق، حذر مركز التنسيق الوطني الروسي لحوادث الكمبيوتر من خطر قيام الولايات المتحدة وحلفائها بهجمات إلكترونية على البنية التحتية للمعلومات الحيوية في روسيا.

(تستمر)

وأشار المركز إلى أن الولايات المتحدة تتهم روسيا باستمرار بشن هجمات إلكترونية وستشن هجمات "انتقامية".

وذكر كمثال لذلك، تطبيق لتلقي الخدمات الحكومية ودفع رسوم وقوف السيارات، والتي يتم تنزيلها على الهواتف من خلال منصات "غوغل". وبالإضافة إلى ذلك، ذكر قضية شركة تصنيع الهواتف الذكية الصينية هواووي، والتي تم منعها من الوصول إلى التكنولوجيا والبرمجيات. وأكد ميخائيلوف أن الأميركيين بهذه الطريقة "لا يعرضون منتجاتهم البرمجية فحسب بل يحددون كيفية استخدامها على أجهزتهم".

كما أشار إلى أنه بالإضافة إلى البرامج الأميركية، تستخدم الاتصالات في روسيا بنشاط الإلكترونيات الدقيقة الصينية ومعدات أبراج الاتصالات.

وأضاف : "نحن في مكان ما وسط بلدين متحاربين، كل منهما ينظر إلى روسيا، كهدف لتطلعاته. لذلك ما يخطط له الأميركيون، أو ، كما يمكن القول، بحسب ما تم تسريبه، فهم يخططون لذلك. هذه بالطبع دعوة جادة جدًا بالنسبة لنا للحذر".

هذا وفرضت الولايات المتحدة سلسلة من القيود على الشركات الصينية بدعوى "تهديد الأمن القومي" وخاصة "هواوي" عملاق الاتصالات الصينية الرائدة في مجال شبكات الجيل الخامس. كما قررت واشنطن حظر تطبيق "تيك توك" وتضغط على الشركة الصينية مالكة التطبيق لبيع عملياتها في الولايات المتحدة.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك