دمشق تؤكد حقها المشروع في الدفاع عن سيادة أراضي البلاد ضد الاعتداءات الإسرائيلية- الخارجية

دمشق تؤكد حقها المشروع في الدفاع عن سيادة أراضي البلاد ضد الاعتداءات الإسرائيلية- الخارجية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 كانون الثاني 2021ء) أكدت الخارجية السورية، اليوم الجمعة، على حق البلاد المشروع في الدفاع عن سيادة أراضيها ضد الاعتداءات الإسرائيلية عليها.

وذكرت الخارجية السورية على موقعها الإلكتروني أنها ناشدت في رسالة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ورئيسة مجلس حقوق الإنسان، الاضطلاع بمسؤولياتهم في إدانة هذه الاعتداءات، وأنها تؤكد حقها المشروع في الدفاع عن حرمة وسيادة الأراضي السورية وحماية مواطنيها من هذه الاعتداءات بكل السبل المشروعة"​​​.

وأضافت الخارجية السورية إن " العدوان الإسرائيلي الإجرامي فجر الجمعة على محيط مدينة حماة يأتي استمرارا للاعتداءات الإسرائيلية التي بلغت خلال أقل من عام أكثر من 50 عدوانا والتي تشكل اعتداءاً صارخاً على شرعة حقوق الإنسان والقانون الدولي من خلال استهداف المدنيين والاعتداء على حقهم في العيش بأمان وسلام".

(تستمر)

وقالت إن "سوريا تستهجن الصمت الرهيب من قبل الكثيرين في المجتمع الدولي إزاء هذه الاعتداءات الصارخة وخصوصاً أولئك الذين يتشدقون بالحديث عن حقوق الإنسان".

هذا وكانت قد أفادت وكالة الأنباء السورية" سانا " بأن الدفاعات الجوية تصدت لهجوم إسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، في محافظة حماه وسط البلاد.

وذكر مصدر عسكري سوري، أنه "حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم شن العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه مدينة طرابلس اللبنانية مستهدفاً بعض الأهداف في محيط محافظة حماة "، ووفقا له فقد تصدت وسائط الدفاع الجوي السوري للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك