غوتيريش يدعو الولايات المتحدة وروسيا لبدء التفاوض حول إجراءات جديدة للحد من التسلح

غوتيريش يدعو الولايات المتحدة وروسيا لبدء التفاوض حول إجراءات جديدة للحد من التسلح

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 كانون الثاني 2021ء) دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الجمعة، كلا من روسيا والولايات المتحدة للبدء سريعا في بحث إجراءات جديدة للحد من التسلح، مرحبا بقرار الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن بالسعي لتمديد معاهدة "ستارت-3" لخمس سنوات.

وقال المتحدث باسم غوتيريش، ستيفان دوجاريك، في إحاطة: "يرحب الأمين العام للأمم المتحدة بقرار الولايات المتحدة السعي لتمديد معاهدة ستارت-3 لمدة خمس سنوات، فضلا عن تأكيد روسيا لموقفها من سعيها للتمديد لخمس سنوات"​​​.

وأضاف دوجاريك: "يدعو الأمين العام للأمم المتحدة الدولتين للعمل سريعا على الانتهاء من الإجراءات اللازمة لتمديد معاهدة ستارت-3 قبل انتهائها في الخامس من شهر شباط/فبراير، وبدء التفاوض حول إجراءات جديدة للحد من التسلح".

(تستمر)

كانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قد أعلنت، اليوم الجمعة، عن ترحيب بلادها باعتزام الإدارة الأميركية الجديدة تمديد معاهدة "ستارت-3" لمدة خمس سنوات، مشيرة إلى استعداد موسكو لبدء الاتصالات مع واشنطن من أجل صياغة الاتفاق.

يذكر أن معاهدة "ستارت 3" بين روسيا والولايات المتحدة دخلت حيز التنفيذ في 5 شباط/فبراير 2011، وتنص على أن يخفض كل جانب ترساناته النووية بحيث لا يتجاوز العدد الإجمالي للأسلحة خلال سبع سنوات وفي المستقبل 700 صاروخ باليستي عابر للقارات وصواريخ باليستية على الغواصات وقاذفات القنابل الثقيلة، بالإضافة إلى 1550 رأسًا حربيًا و800 منصة إطلاق منتشرة وغير منتشرة. المنشآت. اليوم، تبقى معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية "ستارت-3"، المعاهدة الوحيدة بين روسيا والولايات المتحدة، لكنها تنتهي في 5 شباط/فبراير 2021. إذا لم يتم تمديدها، فلن تكون هناك اتفاقيات

في العالم تحد من ترسانات أكبر القوى النووية.

أفكارك وتعليقاتك