صحة دبي تحدث التدابير الاحترازية للتصدي لكوفيد-19 في المنشآت الصحية الخاصة

صحة دبي تحدث التدابير الاحترازية للتصدي لكوفيد-19 في المنشآت الصحية الخاصة

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 27 كانون الثاني 2021ء) أعلنت هيئة الصحة بدبي، اليوم، عن تحديث التعليمات والتدابير الاحترازية للتصدي لجائحة انتشار فيروس كورونا المستجد في المنشآت الصحية الخاصة بدبي، وذلك ضمن التدابير الاحترازية الرامية إلى التصدي لوقف انتشار فيروس كوفيد 19 ونظرا لما تقتضيه المصلحة العامة من تضافر الجهود وضمان استعداد النظام الصحي في الإمارة لتقديم الرعاية الصحية المطلوبة للحالات المرضية.

وطالبت هيئة الصحة بدبي في تعميم وجهته الى جميع المهنيين والمنشآت الصحية المرخصة منها بضرورة الاستمرار بإلزام جميع الموظفين والمراجعين بارتداء الأقنعة /الكمامة/ بشكل مستمر وتطبيق التباعد الجسدي واتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بهذا الخصوص، والتأكد من عدم تجمع المراجعين أو تكدسهم في المنشآت الصحية من خلال حجز مواعيد مسبقة مع الإبقاء على فترة زمنية لا تقل عن 20 دقيقة بين المواعيد، وضمان إبقاء مسافة لا تقل عن المترين بين المراجعين في أماكن الانتظار.

(تستمر)

كما طالبت الهيئة بضرورة أخذ التاريخ المرضي للمراجعين وتفاصيل مخالطتهم للحالات المصابة بالفيروس والتقيد بالمعايير والتعليمات المتعلقة بكوفيد 19 بشكل دقيق.

وأوضح التعميم أنه في حال التعامل مع إجراءات تولد الرذاذ الجوي في تخصصات مثل الأسنان والأنف والأذن والحنجرة، يتم التقيد التام بالاحتياطات واتباع الإجراءات الوقائية الآتية: تقييم حالة المريض قبل بدء إجراءات العلاج والتأكد من خلوه من أعراض الإصابة بكوفيد19، وفي حالة التعامل مع حالة مؤكدة الإصابة بكوفيد 19، على المنشأة الصحية التأكد من اتخاذ التدابير اللازمة لتحويل المريض الى منشأة صحية تقدم الخدمة ومزودة بغرف علاج سالبة الضغط بما يضمن سلامة الكادر الطبي ومنع انتشار العدوى، واقتصار تقديم الخدمة على الحالات الطارئة أو المستعجلة، وارتداء كافة مستلزمات الوقاية والحماية الشخصية أثناء تقديم الخدمة لتوفير أقصى درجات الوقاية والسلامة للمريض والطاقم الطبي.

وطالب التعميم جميع العاملين في المنشأة الصحية الخضوع والامتثال للائحة الإرشادية للمهنيين الصحيين المتعلقة بكوفيد19، وعلى المنشأة الصحية ضمان توفير مخزون كاف من المعدات الحماية الشخصية والمعقمات لجميع العاملين والمراجعين للمنشأة الصحية، واستمرار السماح للمنشآت الصحية باستخدام وسيلة التطبب عن بعد لتقديم الخدمات الصحية وبما لا يتعارض مع البنود الأخرى المذكورة في هذا التعميم، ولا يستدعي حاليا الحصول على ترخيص منفصل لمباشرة النشاط وحتى إشعار آخر مع الالتزام بمعايير الهيئة للتطبب عن بعد، وتقنين الأنشطة التدريبية الطبية والتعليم الطبي المستمر بالمنشآت الصحية واستخدام وسائل التعليم الإلكتروني ووسائل التعلم عن بعد.

كما طالب التعميم بإغلاق جميع مناطق وغرف لعب وترفيه الأطفال في المنشآت الصحية الخاصة، وتنظيف مرافق المنشأة الصحية بشكل يومي والتعقيم بشكل دوري مع العناية بمناطق استقبال المرضى وغرف الاستشارة وغرف العمليات والمصاعد وتوثيق عمليات التعقيم، وتوفير معقمات الأيدي والمطهرات عند المداخل وفي مناطق استقبال المرضى، ونشر الوعي لدى المراجعين عن أهمية غسل الأيدي لمنع انتقال العدوى، وضع لافتات وملصقات على مداخل ومصاعد المنشآت الصحية توضح الإجراءات الوقائية ومنع نقل العدوى، وتجنب التجمعات وتكدس المتعاملين أو الموظفين، واجراء فحص كوفيد19 المعتمد- في المنشآت المصرح لها بذلك- للحالات المشتبه اصابتها بالفيروس والتي بحاجة الى معالجة أو تدخل طبي ، وضرورة المراجعة المستمرة للتعاميم واللوائح والمعايير الصادرة من قبل الهيئة يشأن إدارة حالات كوفيد 19.

________________________________ Attention: The information contained in this message and or attachments is intended only for the person or entity to which it is addressed and may contain confidential and/or privileged material. Any review, retransmission, dissemination or other use of, or taking of any action in reliance upon, this information by persons or entities other than the intended recipient is prohibited. If you received this in error, please contact the sender and delete the material from any system and destroy any copies.

خبر صحافي "صحة دبي" تُحدّث التدابير الاحترازية للتصدي لكوفيد-19 في المنشآت الصحية الخاصة المكتب الإعلامي لحكومة دبي- 27 يناير 2021: أعلنت هيئة الصحة بدبي، اليوم، عن تحديث التعليمات والتدابير الاحترازية للتصدي لجائحة انتشار فيروس كورونا المستجد في المنشآت الصحية الخاصة بدبي، وذلك ضمن التدابير الاحترازية الرامية إلى التصدي لوقف انتشار فيروس كوفيد 19 ونظرا لما تقتضيه المصلحة العامة من تضافر الجهود وضمان استعداد النظام الصحي في الإمارة لتقديم الرعاية الصحية المطلوبة للحالات المرضية.

وطالبت هيئة الصحة بدبي في تعميم وجهته الى جميع المهنيين والمنشآت الصحية المرخصة منها بضرورة الاستمرار بإلزام جميع الموظفين والمراجعين بارتداء الأقنعة /الكمامة/ بشكل مستمر وتطبيق التباعد الجسدي واتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بهذا الخصوص، والتأكد من عدم تجمع المراجعين أو تكدسهم في المنشآت الصحية من خلال حجز مواعيد مسبقة مع الإبقاء على فترة زمنية لا تقل عن 20 دقيقة بين المواعيد، وضمان إبقاء مسافة لا تقل عن المترين بين المراجعين في أماكن الانتظار.

كما طالبت الهيئة بضرورة أخذ التاريخ المرضي للمراجعين وتفاصيل مخالطتهم للحالات المصابة بالفيروس والتقيد بالمعايير والتعليمات المتعلقة بكوفيد 19 بشكل دقيق.

وأوضح التعميم أنه في حال التعامل مع إجراءات تولد الرذاذ الجوي في تخصصات مثل الأسنان والأنف والأذن والحنجرة، يتم التقيد التام بالاحتياطات واتباع الإجراءات الوقائية الآتية: تقييم حالة المريض قبل بدء إجراءات العلاج والتأكد من خلوه من اعراض الإصابة بكوفيد19، وفي حالة التعامل مع حالة مؤكدة الإصابة بكوفيد 19، على المنشأة الصحية التأكد من اتخاذ التدابير اللازمة لتحويل المريض الى منشأة صحية تقدم الخدمة ومزودة بغرف علاج سالبة الضغط بما يضمن سلامة الكادر الطبي ومنع انتشار العدوى، واقتصار تقديم الخدمة على الحالات الطارئة أو المستعجلة، وارتداء كافة مستلزمات الوقاية والحماية الشخصية أثناء تقديم الخدمة لتوفير أقصى درجات الوقاية والسلامة للمريض والطاقم الطبي.

وطالب التعميم جميع العاملين في المنشأة الصحية الخضوع والامتثال للائحة الإرشادية للمهنيين الصحيين المتعلقة بكوفيد19، وعلى المنشأة الصحية ضمان توفير مخزون كاف من المعدات الحماية الشخصية والمعقمات لجميع العاملين والمراجعين للمنشأة الصحية، واستمرار السماح للمنشآت الصحية باستخدام وسيلة التطبب عن بعد لتقديم الخدمات الصحية وبما لا يتعارض مع البنود الأخرى المذكورة في هذا التعميم، ولا يستدعي حاليا الحصول على ترخيص منفصل لمباشرة النشاط وحتى إشعار آخر مع الالتزام بمعايير الهيئة للتطبب عن بعد، وتقنين الأنشطة التدريبية الطبية والتعليم الطبي المستمر بالمنشآت الصحية واستخدام وسائل التعليم الإلكتروني ووسائل التعلم عن بعد.

كما طالب التعميم بإغلاق جميع مناطق وغرف لعب وترفيه الأطفال في المنشآت الصحية الخاصة، وتنظيف مرافق المنشأة الصحية بشكل يومي والتعقيم بشكل دوري مع العناية بمناطق استقبال المرضى وغرف الاستشارة وغرف العمليات والمصاعد وتوثيق عمليات التعقيم، وتوفير معقمات الأيدي والمطهرات عند المداخل وفي مناطق استقبال المرضى، ونشر الوعي لدى المراجعين عن أهمية غسل الأيدي لمنع انتقال العدوى، وضع لافتات وملصقات على مداخل ومصاعد المنشآت الصحية توضح الإجراءات الوقائية ومنع نقل العدوى، وتجنب التجمعات وتكدس المتعاملين أو الموظفين، واجراء فحص كوفيد19 المعتمد- في المنشآت المصرح لها بذلك- للحالات المشتبه اصابتها بالفيروس والتي بحاجة الى معالجة أو تدخل طبي ، وضرورة المراجعة المستمرة للتعاميم واللوائح والمعايير الصادرة من قبل الهيئة يشأن إدارة حالات كوفيد 19.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك