انطلاق أعمال منتدى "أسبوع دبي في إفريقيا - كينيا"

انطلاق أعمال منتدى "أسبوع دبي في إفريقيا - كينيا"

دبي ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 15 فبراير 2021ء) انطلقت اليوم أعمال منتدى "أسبوع دبي في إفريقيا – كينيا" عبر تقنيات الاتصال المرئي " افتراضيا" وتستمر إلى 18 فبراير الجاري بمشاركة وزراء ومسؤولين ورجال وسيدات أعمال وصانعي القرار من الإمارات وكينيا.

حضر أعمال المنتدى معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية وسعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية وريتشارد نجاتيا رئيس غرفة التجارة والصناعة الكينية وعدد من المسؤولين والمستثمرين.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي في كلمته الافتتاحية إن دولة الإمارات تؤمن بأن تعزيز الشراكات وعلاقات التعاون بين الحكومات والقطاع الخاص هو الطريق إلى تأسيس اقتصاد أقوى وأكثر مرونة في مرحلة ما بعد جائحة "كوفيد-19".

(تستمر)

وأعرب عن أمله بأن يسفر هذا المنتدى عن طرح أفكار جديدة وفرص استثمارية تسهم في جعل الاقتصاد العالمي أكثر تنافسية وحيوية وازدهارا.

وأضاف وزير الدولة للتجارة الخارجية أن حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات وأفريقيا ارتفع في عام 2019 بواقع ١٤٪ ليصل إلى نحو 50 مليار دولار بالمقارنة بـ 43,9 مليار دولار في عام 2018.

ومن جانبه أكد سعادة سلطان أحمد بن سليم على أهمية الحوكمة وتعزيز الاتصال في قارة أفريقيا لدعم التجارة العالمية والتعافي من تداعيات جائحة "كوفيد-19 ".

وبدوره أوضح محسن أحمد الرئيس التنفيذي للمنطقة اللوجستية في "دبي الجنوب" خلال حلقة نقاشية ضمن فعاليات اليوم الأول للمنتدى إن التقارير تشير إلى أن نحو 1,9 تريليون دولار سيتم إنفاقها على التقنية في قطاع الخدمات اللوجستية ما سوف يميز اللاعبين في مجال الخدمات اللوجستية ومن الآن فصاعدا لن يكون التميز بموقع مستودعاتها وإنما بمنصاتها التقنية والتقنيات المستخدمة.

ومن جانبه قال لورنس ماشاريا كارانجا السكرتير الإداري الأول في وزارة التصنيع والتجارة والمشاريع في كينيا خلال كلمته التي ألقاها نيابة عن معالي بيتى مينا سكرتيرة مجلس الوزراء إن بلاده ودبي تتمتعان بعلاقات تجارية متميزة مشيرا إلى أن كينيا استوردت العام الماضي 2020 منتجات وسلع بقيمة 200 مليار دولار كان أغلبها من المعدات والالكترونيات والمنسوجات بينما صدرت كينيا إلى دبي منتجات بقيمة 30 مليار دولار.

وبدوره أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة الكينية أهمية دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يمكنها الاستفادة من برامج التدريب في مجال بناء القدرات في القطاعات المالية والابداعية.

وشهدت أعمال اليوم الأول من منتدى أسبوع دبي في أفريقيا –كينيا زخما في المشاركة بجلسات النقاش التي تتضمنها الحدث فيما شهد برنامج المنتدى بدء الاجتماعات الثنائية بين الشركات الإماراتية والكينية.

أفكارك وتعليقاتك