كييف تحاول استبعاد ممثلي دونيتسك ولوهانسك من المفاوضات لحل الصراع في دونباس- نيكونوروفا

كييف تحاول استبعاد ممثلي دونيتسك ولوهانسك من المفاوضات لحل الصراع في دونباس- نيكونوروفا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 06 أبريل 2021ء) أعلنت مندوبة جمهورية دونيتسك الشعبية، المعلنة من طرف واحد، في مجموعة العمل لتسوية الصراع في شرق أوكرانيا، وزيرة خارجية الجمهورية، ناتاليا نيكونوروفا، اليوم الثلاثاء، أن كييف تحاول استبعاد ممثلي دونيتسك ولوهانسك من المفاوضات لحل الصراع في دونباس.

وقالت نيكونوروفا لوكالة "سبوتنيك": " هناك حالات لا يزال يتعين علينا البحث عن مخرج منها، وخاصةً رفض المفاوضين الأوكرانيين الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع بعض أعضاء وفدنا، لأدانتهم في أوكرانيا غيابيًا بتهمة "أنشطة إرهابية"​​​. من وجهة نظر أوكرانيا، نحن جميعًا، من شارك في إنشاء الجمهورية أو شارك في عمل هيئات السلطة، إرهابيون. يمكن إدانة أي منا غيابياً ولن يكون عندها أي ممثل لدونيسك و لوهانسك في مجموعة الاتصال، على الإطلاق".

(تستمر)

ووفقا لها، فإن الوضع الآن في المفاوضات بشأن تسوية النزاع في دونباس صعب، ويحاول ممثلو كييف إطالة عملية التفاوض مع التظاهر بأنهم يوفون بالتزاماتهم.

يذكر أن السلطات الأوكرانية بدأت في شهر نيسان/أبريل من عام 2014 عملية عسكرية ضد سكان جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك الشعبيتين، المعلنتين من جانب واحد، تعبيرا عن معارضتهما للانقلاب، الذي وقع في أوكرانيا في شهر شباط / فبراير، من نفس العام . ووفقا لآخر إحصاءات الأمم المتحدة – فقد بلغ عدد ضحايا هذا النزاع ما يزيد عن 13 آلاف مدني.

وتبحث مسألة تسوية الوضع في إقليم دونباس، في إطار عمل مجموعة الاتصالات، التي تعقد اجتماعاتها في مينسك، والتي وافقت على ثلاث وثائق تحدد الخطوات للحد من تصاعد الأزمة . إلا أن الاشتباكات تحدث بين الحين والآخر، رغم اتفاقات الهدنة الموقعة.

أفكارك وتعليقاتك