إيقاف ضابط ومراتب في شرطة ذي قار جنوبي العراق لقتلهم متظاهرين بأعيرة نارية

(@FahadShabbir)

إيقاف ضابط ومراتب في شرطة ذي قار جنوبي العراق لقتلهم متظاهرين بأعيرة نارية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 08 أبريل 2021ء) أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق ، اليوم الأربعاء، عن توقيف ضابط ومراقب شرطة بمحافظة ذي قار جنوبي البلاد بعد ثبوت إطلاقهم أعيرة نارية تجاه المتظاهرين مما تسبب بمقتل عدد منهم .

وقالت القيادة في بيان أنه "بعد  الأحداث الأخيرة في محافظة ذي قار نهاية شهر شباط الماضي، والتي أسفرت عن سقوط ضحايا بين المتظاهرين والقوات الأمنية ، وجه السيد القائد العام للقوات المسلحة، قيادة العمليات المشتركة بتشكيل لجنة عليا للتحقيق في هذه الأحداث" ​​​.

وأضافت ان " اللجنة وبعد التحقيق الدقيق والمكثف تمكنت من الوصول الى نتائج وتوصيات، أبرزها التوصل الى من قام بإطلاق العتاد الحي مخالفا للأوامر الصادرة بعدم استخدام الذخيرة الحية لتفريق المتظاهرين"، لافتة الى انه " تم  إيداع ضابط ومراتب من شرطة محافظة ذي قار التوقيف في مديرية أمن الأفراد لوزارة الداخلية مع ضبط ( بندقيتين نوع كلاشنكوف ومسدسين  )  لإستكمال الإجراءات الأصولية بصدد إحالتهم الى جهة القضاء وحسب الإختصاص المكاني لثبوت قيامهم بإطلاق العيارات النارية بإتجاه المتظاهرين بناء على ما تبين من خلال التحقيق واعترافاتهم وإفادات الشهود وال

مقاطع الفيديوية التي تم الحصول عليها ومحضر التشخيص بإطلاق النار".

(تستمر)

وشهدت مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق ، نهاية شباط / فبراير الماضي، صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن أدت الى وقوع عشرات القتلى والجرحى من المتظاهرين  نتيجة استخدام قوات الأمن الرصاص الحي ضد المحتجين المطالبين بتوفير الخدمات وفرص العمل والافراج عن ناشطين مدنيين تم اختطافهم من قبل جماعات مجهولة في الأشهر الماضية ، وأعلنت الحكومة العراقية تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الاحداث التي رافقت الاحتجاجات والمسؤولين عن سقوط ضحايا .

أفكارك وتعليقاتك