احتجاجات ولاية مينيسوتا الأميركية تتحول إلى أعمال نهب بعد مقتل مواطن أميركي من أصل أفريقي

احتجاجات ولاية مينيسوتا الأميركية تتحول إلى أعمال نهب بعد مقتل مواطن أميركي من أصل أفريقي

مركز بروكلين (مينيسوتا) ، 13 أبريل -( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك). تحولت الاحتجاجات التي أعقبت مقتل المواطن الأميركي من أصل أفريقي، دانتي رايت، على يد ضابطة شرطة في مدينة بروكلين - سنتر الأميركية إلى أعمال النهب.

وتمكنت الشرطة بدعم من قوات الحرس الوطني من تفريق المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية​​​.

وأدت أعمال الشغب إلى إلحاق أضرار بالمتاجر الواقعة بجوار قسم شرطة المدينة،

هذا وتم إعلان حظر التجول في كل من مدينة بروكلين - سنتر ومدينة مينيابوليس.

(تستمر)

وكانت شرطة ولاية مينيسوتا أفادت بأن ضابطة شرطة قتلت المواطن من أصول أفريقية عن طريق الخطأ يوم الأحد الماضي إذ خلطت بين جهاز الصعق الكهربائي الخاص بها والمسدس؛ بعد أن أوقفت الشرطة سيارته إثر انتهاكه قواعد المرور، وحاولت القبض عليه بعد أن تبين أنه صدرت بحقه مذكرة اعتقال في وقت سابق.

ويأتي الحادث في وقت تتواصل محاكمة الشرطي السابق شوفين، المتهم بقتل الأميركي من أصل إفريقي جورج فلويد في مينيابوليس في أيار/مايو الماضي.

وأشعل قتل فلويد شهورا من الاحتجاجات في الولايات المتحدة ضد العنصرية وعنف الشرطة وأثار غضبا دوليا.

أفكارك وتعليقاتك