التسريب المتداول لوزير الخارجية الإيراني لم يكن للنشر بل للحفظ في أرشيف الحكومة – ناطق

التسريب المتداول لوزير الخارجية الإيراني لم يكن للنشر بل للحفظ في أرشيف الحكومة – ناطق

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 أبريل 2021ء) أوضح الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الإثنين، أن التسريبات التي تم تداولها إعلاميا على لسان وزير الخارجية محمد جواد ظريف، كانت ضمن حوار يتم مع جميع مسؤولين الحكومة لحفظه في أرشيف الدولة وليس حوارا إعلاميا.

وقال خطيب زاده في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، إن ما نشر حول مقابلة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف في وسائل الإعلام "ليست مقابلة صحافية، وإنما حوار يتم مع جميع مسؤولي الحكومة لحفظه في أرشيف الحكومة ونقله للحكومة القادمة لأخذ الفائدة والمعلومات منه"​​​.

وتابع "لم تلعب وزارة الخارجية أي دور في أي من الخطوات في هذه العملية، بما في ذلك اختيار فريق المقابلة والوكلاء وحماية المستندات وما إلى ذلك"، مضيفا "يجب أخذ ما قاله الدكتور ظريف في الاعتبار بشكل كامل وليس معالجته بشكل انتقائي".

(تستمر)

وأوضح خطيب زاده أنه خلال المقابلة "يتحدث الوزير ظريف باحترام وتقدير عن [قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني] الجنرال [قاسم] سليماني وخلفيته وعلاقاته الوثيقة معه، ويتحدث عن دوره في السلام وتخطيطه الإقليمي وحكمته وشجاعته".

كانت وسائل إعلام عدة تداولت تسجيلا صوتيا لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، تحدث فيه عن عدد من الملفات شملت قائد الحرس الثوري السابق قاسم سليماني بجانب وروسيا وقضية الاتفاق النووي.

أفكارك وتعليقاتك