ردا بالمثل.. روسيا تطرد أربعة دبلوماسيين من سفارات دول البلطيق

ردا بالمثل.. روسيا تطرد أربعة دبلوماسيين من سفارات دول البلطيق

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 28 أبريل 2021ء) قررت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، طرد أربعة دبلوماسيين من سفارات ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا، وذلك ردا على قرارات هذه الدول ترحيل دبلوماسيين روس من أراضيها.

وتم إبلاغ ممثلي البعثات الدبلوماسية للدول الثلاث بأن عواصمها فيلنيوس وريغا وتالين، تواصل علنا انتهاج سياسة عدائية بحق موسكو، والقيام بتصرفات استفزازية وغير مبررة ضد الدبلوماسيين الروس.

وأفاد بيان للخارجية الروسية نشر على الموقع الرسمي للوزارة بأنه قد تم اليوم الأربعاء استدعاء سفيري ليتوانيا ولاتفيا والقائم بالأعمال الإستوني في موسكو إلى وزارة الخارجية الروسية.

وأعربت الخارجية لـ "رؤساء البعثات الدبلوماسية عن الاحتجاج الشديد على الإجراءات الاستفزازية وغير المبررة إطلاقا والمتمثلة في طرد الدبلوماسيين العاملين في السفارات الروسية في دول البلطيق في تضامن زائف مع إجراءات جمهورية التشيك".

(تستمر)

وأضافت الخارجية الروسية في بيانها أنه "استنادا إلى مبدأ المعاملة بالمثل، طالبنا دبلوماسيين اثنين من سفارة ليتوانيا، بالإضافة إلى دبلوماسي واحد من كل من سفارتي لاتفيا وإستونيا بمغادرة الأراضي الروسية في غضون سبعة أيام".

يشار إلى أن دول البلطيق وسلوفاكيا قررت في وقت سابق من الشهر الجاري ترحيل عدد من الدبلوماسيين الروس العاملين لديها، بدعوى التضامن مع جمهورية التشيك في أزمتها الدبلوماسية الحالية مع موسكو.

هذه التطورات جاءت عقب ترحيل حكومة براغ 18 دبلوماسيا روسيا من أراضيها بدعوى تورط الاستخبارات الروسية في الانفجار الذي وقع في مستودع للذخيرة في فربيتيس عام 2014.

ووصف الكرملين هذه الاتهامات بأنها شائنة ولا أساس لها من الصحة، فيما وصفتها وزارة الخارجية الروسية بـ "استعراض هزلي".

أفكارك وتعليقاتك