وزير الدفاع التركي يؤكد لنظيره العراقي احترام أنقرة لوحدة العراق وسيادته

وزير الدفاع التركي يؤكد لنظيره العراقي احترام أنقرة لوحدة العراق وسيادته

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 05 مايو 2021ء) أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، لنظيره العراقي، جمعة عناد، خلال اتصال هاتفي، على احترام بلاده لوحدة الأراضي العراقية، وسيادتها وحدودها.

وقال بيان لوزارة الدفاع التركية، اليوم الأربعاء إن "أكار أكد لعناد احترام بلاده لوحدة الأراضي العراقية وسيادتها وحدودها"​​​.

وأضاف البيان أن "أكار شدد على أن بلاده تستهدف تحييد الإرهابيين في عملياتها بشمال العراق".

وكان بيان صدر عن الدفاع التركية في وقت سابق من اليوم، أشار إلى أن أكار أكد أن سبب تواجد الجيش التركي في شمالي العراق هو مكافحة الإرهاب وتعقب من وصفهم بـ "الإرهابيين"، فيما يأتي تعقيبا على استدعاء وزارة الخارجية العراقية القائم بأعمال السفارة التركية وتسليمه مذكرة احتجاج على انتهاكات الجيش التركي المستمرة وزيارة أكار إلى الأراضي العراقية.

(تستمر)

وقال أكار، في كلمة له خلال زيارته قاعدة غولجوك البحرية [شرقي بحر مرمرة] وحسبما نقلت عنه وسائل إعلام تركية محلية: "نحترم حدود وسيادة جميع دول الجوار وفي مقدمتها العراق الشقيق والصديق"، مضيفا أن "هدف انتشار قوات بلاده شمالي العراق هو مكافحة الإرهاب والإرهابيين".

وتابع "على الجميع أن يعلم أن سبب تواجدنا شمالي العراق هو انتشار الإرهابيين بالمنطقة".

وشدد وزير الدفاع التركي على أن بلاده "ستقوم بفعل كل ما يلزم من أجل إنهاء الإرهاب المنتشر في شمالي العراق، والذي يهدد أرواح المواطنين الأتراك، وعدا عن ذلك ليس لدينا أي هدف آخر لا في سوريا ولا في العراق".

وأشار أكار إلى أن عدد مسلحي حزب العمال الكردستاني الذين تم تحييدهم في إطار عمليتي مخلب "الصاعقة" و"البرق" وصل إلى 68  منذ بدء العمليتين في 23 نيسان/أبريل الماضي وذلك بعد تحييد 6 مسلحين في أحد الكهوف بالمنطقة.

وفي 23 نيسان/أبريل الماضي أطلقت تركيا عملية عسكرية برية في منطقة متينا شمالي العراق ضد منظمة حزب العمال الكردستاني.

وتفقد وزير الدفاع التركي أكار ورئيس الأركان العامة يشار غولر وقائد القوات البرية أوميت دوندار قاعدة عسكرية تابعة لبلادهم شمالي العراق مما أثار سخط السلطات العراقية ودفعهم لاستدعاء القائم بأعمال السفارة التركية ببغداد وتسليمه  مذكرة احتجاج ردا على الزيارة والعمليات التي ينفذها الجيش التركي بالمنطقة.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن بلاده تعتزم إنشاء قاعدة عسكرية بمنطقة متينا شمالي العراق.

أفكارك وتعليقاتك