الدفاع الروسية تشير لتكثيف التحالف بقيادة واشنطن من نقل العتاد لشرق سوريا

الدفاع الروسية تشير لتكثيف التحالف بقيادة واشنطن من نقل العتاد لشرق سوريا

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 مايو 2021ء) قالت وزارة الدفاع الروسية إن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يكثف من نقل المعدات العسكرية شرقي الفرات السوري.

وقال نائب رئيس مركز المصالحة الروسي، ألكسندر كاربوف، إن "زيادة حدة النقل الجوي للبضائع العسكرية والتحركات البرية للقوافل العسكرية من جانب التحالف بقيادة الولايات المتحدة في المناطق الشرقية للجمهورية العربية السورية هي مبعث قلق"​​​.

وقال إن "مثل ذلك التحشيد العسكري بالتزامن مع الوضع الاقتصادي والاجتماعي الطارئ الناجم عن العقوبات الأميركية الخانقة يسبب ضررا بالغا لفرص التسوية السياسية".

وتتمركز القوات الأميركية في عدة مواقع عسكرية في سوريا؛ أبرزها قرب حقول نفط العمر وغاز كونيكو في محافظة دير الزور، وقاعدة التنف جنوب شرق سوريا.

(تستمر)

وفي الشهر الماضي، أكد الأميرال كاربوف أن الإرهابيين في سوريا يخططون لهجمات إرهابية وهجمات على مؤسسات الدولة في المدن الكبرى قبل الانتخابات الرئاسية.

وقال إن "جماعات مسلحة غير شرعية خططت لهجمات إرهابية وهجمات على أجهزة حكومية في المدن الكبرى من أجل زعزعة استقرار الأوضاع في البلاد قبيل الانتخابات الرئاسية في سوريا".

وأضاف أن الإرهابيين يتدربون في معسكرات تدريب المسلحين "في الأراضي التي لا تسيطر عليها السلطات السورية ، بما في ذلك منطقة التنف الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة الأميركية".

وتابع "بحسب المعلومات الواردة ، أقام المسلحون قاعدة مموهة شمال شرق تدمر ، حيث تشكلت مجموعات قتالية لإرسال وتنفيذ الهجمات الإرهابية في مختلف مناطق البلاد ، وكذلك تصنيع عبوات ناسفة ".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك