موسكو وطشقند تؤكدان استعدادهما للمساهمة في تحقيق الاستقرار على الحدود الطاجيكية القرغيزية

(@FahadShabbir)

موسكو وطشقند تؤكدان استعدادهما للمساهمة في تحقيق الاستقرار على الحدود الطاجيكية القرغيزية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 07 مايو 2021ء) أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأوزبكي شوكت ميرزيويف، اليوم الجمعة، استعدادهما للمساهمة بكل السبل الممكنة لتحقيق استقرار الوضع على الحدود الطاجيكية القرغيزية.

(تستمر)

وجاء في بيان المكتب الإعلامي بالكرملين في هذا الصدد: "عند مناقشة الوضع في منطقة آسيا الوسطى، بما في ذلك في ضوء الأحداث الأخيرة على الحدود بين طاجيكستان وقرغيزستان، رحب الرئيسان بالاتفاقات المبرمة بين الدولتين بشأن تسوية النزاع بالوسائل السياسية والدبلوماسية، وأعادا تأكيدهما على استعدادهما للمساهمة بكل الطرق لتعزيز استقرار الوضع"​​​.

وتصاعد الصراع بين السكان المحليين للمناطق الحدودية بين قرغيزستان وطاجيكستان في الـ29 من نيسان/أبريل الماضي إلى مواجهة مسلحة بين جيش البلدين، حيث استمرت الاشتباكات بين حرس الحدود القيرغيزي والطاجيكي لأكثر من ست ساعات وأدى النزاع إلى مقتل حوالي 40 شخصا وإصابة أكثر من 200 شخصًا من الجانبين.

وتوصل الطرفان مساء 29 نيسان/أبريل على وقف إطلاق النار وسحب القوات من الحدود، ولكن في اليوم التالي استؤنف تبادل إطلاق النار مرة أخرى. وتم التوصل إلى هدنة أخرى في وقت متأخر من بعد ظهر يوم 30 نيسان/أبريل 2021.

أفكارك وتعليقاتك