الرئيس السوري ووزير الخارجية الإيراني يبحثان العلاقات الثنائية والتعاون في مختلف المجالات

الرئيس السوري ووزير الخارجية الإيراني يبحثان العلاقات الثنائية والتعاون في مختلف المجالات

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 12 مايو 2021ء) استعرض الرئيس السوري بشار الأسد، مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في دمشق، اليوم الأربعاء، العلاقات الثنائية والتنسيق والتعاون في مختلف المجالات.

وقالت الرئاسة السورية، عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، إن "محادثات الجانبين تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، واستمرار التشاور والتنسيق على كافة الأصعدة؛ إضافة إلى سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، وخصوصاً على الصعيد الاقتصادي، بما يحقق مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين"​​​.

وأضافت، "جرى التباحث أيضا حول مستجدات المسار السياسي، ومن بينها لجنة مناقشة الدستور، إضافة إلى الأوضاع الميدانية في سوريا والتواجد الأمريكي والتركي اللاشرعي، والذي يعيق استمرار عملية مكافحة الإرهاب، ويتسبب بعدم الاستقرار في المنطقة".

(تستمر)

كما تطرقت المحادثات، بحسب الرئاسة السورية، إلى تطورات الأوضاع في المنطقة، والعدوان الإسرائيلي الأخير على الأراضي الفلسطينية، والممارسات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير طابع ووضع الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس المحتلة.

وأطلع ظريف الرئيس السوري على تطورات الملف النووي الإيراني، وتفاصيل المفاوضات التي تجري حوله، "والدور التخريبي"، الذي تمارسه بعض الأطراف، الهادف إلى عرقلة التقدم في هذه المفاوضات.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك