أوزبكستان تعرب عن ارتياحها للإجراءات بشأن تطبيع الوضع على الحدود القيرغيزية الطاجيكية

أوزبكستان تعرب عن ارتياحها للإجراءات بشأن تطبيع الوضع على الحدود القيرغيزية الطاجيكية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 13 مايو 2021ء) أعرب رئيس أوزبكستان، شوكت ميرضيايف، اليوم الخميس، عن الارتياح للعمل الذي قامت به بيشكيك ودوشنبه لتطبيع الوضع على الحدود القرغيزية الطاجيكية.

وجاء في بيان للمكتب الصحفي للرئاسة الأوزبكية إن الرئيس ميرضيايف، أجرى اليوم الموافق لـ 13 أيار/ مايو، محادثات هاتفية مع نظيريه القيرغيزي صادير جباروف والطاجيكي إمام علي رحمن؛ "تمت خلالها الإشارة إلى الارتياح للعمل المنجز لتطبيع الوضع على الحدود القيرغيزية الطاجيكية، وكذلك تعزيز علاقات الصداقة وحسن الجوار والشراكة في منطقة آسيا الوسطى"​​​.

وشدد ميرضيايف وجباروف على أهمية التنفيذ السريع للاتفاقيات الموقعة خلال زيارة القرغيزي إلى أوزبكستان في آذار/مارس.

وأضاف بيان الرئاسة الأوزبكية، أن الرئيسين الأوزبكي والطاجيكي أوليا اهتمامًا خاصًا للتحضير للقمة المقبلة؛ موضحا أن " البحث عن "نقاط نمو" جديدة للتعاون متبادل المنفعة على المدى الطويل؛ يعد المهمة الرئيسية للاجتماع المقبل للجنة الحكومية المشتركة الأوزبكية والطاجيكية، الذي سيعقد برئاسة رئيسي الوزراء هذا الأسبوع في طشقند".

(تستمر)

كما تبادل الرؤساء الثلاثة خلال المحادثة الهاتفية التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد الذي يحتفل به اليوم.

وتصاعد الصراع بين السكان المحليين للمناطق الحدودية بين قرغيزستان وطاجيكستان في الـ29 من نيسان/أبريل الماضي إلى مواجهة مسلحة بين جيشي البلدين، حيث استمرت الاشتباكات بين حرس الحدود القيرغيزي والطاجيكي لأكثر من ست ساعات وأدى النزاع إلى مقتل حوالي 40 شخصا وإصابة أكثر من 200 شخص من الجانبين.

وتوصل الطرفان مساء 29 نيسان/أبريل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وسحب القوات من الحدود، ولكن في اليوم التالي استؤنف تبادل إطلاق النار مرة أخرى. وتم التوصل إلى هدنة أخرى في وقت متأخر من بعد ظهر يوم 30 نيسان/أبريل 2021 .

أفكارك وتعليقاتك