دول الخليج تستدعي سفراء لبنان لديها للاحتجاج على تصريحات وزير الخارجية اللبناني "المسيئة"

دول الخليج تستدعي سفراء لبنان لديها للاحتجاج على تصريحات وزير الخارجية اللبناني "المسيئة"

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 19 مايو 2021ء) استدعت دول خليجية، اليوم الثلاثاء، سفراء لبنان لديها للاحتجاج على تصريحات لوزير خارجية لبنان شربل وهبة، اعتبرتها السعودية والدول الخليجية "مسيئة" لها.

وبعد السعودية والإمارات، استدعت الكويت والبحرين سفيري لبنان لدى كل منهما للاحتجاج على تصريحات وزير الخارجية اللبناني خلال لقاء تلفزيوني أمس الإثنين ألمح فيها إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي لعبت دورا في انتشار تنظيم داعش [الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول]​​​.

كما أشار وهبة في انفعال خلال لقاء تلفزيون على شاشة "الحرة" الأميركية، على محلل سعودي، ووصفه بعبارة "واحد من أهل البدو"، بجانب تلميحه إلى مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول بواسطة مسؤولين سعوديين.

(تستمر)

فمن جانبها، أعربت وزارة الخارجية البحرينية عن "استنكارها الشديد لما تضمنته التصريحات المسيئة التي أدلى بها وزير خارجية الجمهورية اللبنانية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة خلال مقابلة تلفزيونية تجاه المملكة العربية السعودية وشعبها ودول مجلس التعاون"، مؤكدة أن "تلك التصريحات المستهجنة تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات الأخوية التي تربط شعوب دول مجلس التعاون مع الشعب اللبناني الشقيق".

وأضاف بيان الخارجية البحرينية أنه "وردًا على تلك التصريحات المسيئة، فقد قامت وزارة الخارجية باستدعاء سعادة سفير الجمهورية اللبنانية لدى مملكة البحرين وسلمته مذكرة احتجاج رسمية تضمنت رفض المملكة واستنكارها للتصريحات المسيئة التي صدرت من وزير الخارجية والمغتربين اللبناني".

وبالنسبة للكويت، أصدرت الخارجية الكويتية بيان قالت فيه "أعربت وزارة الخارجية عن استنكار دولة الكويت واستهجانها الشديدين لما ورد على لسان شربل وهبة، من "إساءات بالغة" تجاه دول مجلس التعاون لدول الخليح العربية وشعوبها.

وأوضحت الخارجية الكويتية، أن نائب وزير الخارجية السفير مجدي الظفري  استدعى مساء اليوم الثلاثاء القائم بأعمال سفارة لبنان هادي هشام، حيث سلمه  مذكرة احتجاج رسمية تضمنت استهجان واستنكار دولة الكويت لتلك الإساءات التي تتنافى وعلاقات الأخوة التاريخية التي تربط دول مجلس التعاون بلبنان.

وأصدرت وزارة الخارجية اللبنانية، اعتذارا على لسان وهبة، حيث أكد أن "بعض العبارات غير المناسبة التي صدرت عني في معرض الانفعال رفضا للإساءات غير المقبولة الموجهة إلى فخامة رئيس، الجمهورية، هي من النوع الذي لا أتردد في الاعتذار عنه".

وتابع "كما أن القصد لم يكن، لا أمس ولا قبله ولا بعده، الإساءة إلى أي من الدول أو الشعوب العربية الشقيقة التي لم تتوقف جهودي لتحسين وتطوير العلاقات معها لما فيه الخير والمصلحة المشتركين ودوما على قاعدة الاحترام المتبادل. وجل من لا يخطىء في هذه الغابة من الأغصان المتشابكة".

وأصدرت رئاسة الجمهورية اللبنانية من جانبها بيانا مقتضبا أكدت فيه أن ما صدر عن وزير الخارجية والمغتربين "من مواقف يعبر عن رأيه الشخصي ولا يعكس موقف الدولة والرئيس [ميشال] عون".

وانتقد رئيس الحكومة اللبناني المكلف سعد الحريري تصريحات وهبة، حيث أوضح في سلسلة تغريدات أن تلك التصريحات تخرب العلاقات اللبنانية العربية.

أفكارك وتعليقاتك