إيطاليا تدعم بالكامل انضمام دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي

(@FahadShabbir)

إيطاليا تدعم بالكامل انضمام دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 19 مايو 2021ء) أعلن وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، أن إيطاليا تؤيد استمرار التكامل الأوروبي وتدعم بالكامل انضمام دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال دي مايو خلال مقابلة مع صحيفة "إيل بيكولو": "تواجه دول المنطقة تحديات صعبة ولكنها ضرورية؛ وسيكمل كل منها المسار وفقًا لقدراته الخاصة، لكن من الضروري أن يصل الجميع إلى هذا الهدف الاستراتيجي"​​​. مشيرا إلى أن انضمام جميع دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي هو "هدف طموح وقابل للتحقيق بشكل كامل، وإيطاليا في طليعة تنفيذه".

وشدد وزير الخارجية الإيطالي على أن جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تؤيد توسعه، "وعلى الرغم من وجود وجهات نظر منفصلة حول نقاط معينة بين 27 دولة".

(تستمر)

وأضاف دي مايو، أن عدم ضم دول البلقان إلى الاتحاد الأوروبي، "سيكون خطأً من حيث النطاق التاريخي وقصر نظر غير مبرر في المقياس السياسي، الأمر الذي من شأنه أن يصب في مصلحة أطراف ثالثة غير مهتمة بالاندماج الكامل للمنطقة في الاتحاد الأوروبي".

وعلق وزير الخارجية الإيطالي على فكرة الرئيس السلوفيني بوروت باهور لتوسيع الاتحاد الأوروبي ليشمل جميع دول البلقان قائلا: "ستواصل إيطاليا الكفاح من أجل استئناف عمل الاتحاد الأوروبي الذي سيؤدي إلى تقدم ملموس في التكامل الأوروبي في غرب البلقان ".

وقال رئيس وزراء الجبل الأسود، زدرافكو كريفوكابيتش، في 13 أيار/مايو، إن بلاده ستصبح أول عضو تالٍ في الاتحاد الأوروبي، وتأمل السلطات في الانضمام قبل نهاية ولاية الحكومة الحالية، التي تنتهي في عام 2025.

كما صرح رئيس وزراء مقدونيا الشمالية زوران زاييف، في وقت سابق، بأن بلاده قد نفذت الإصلاحات اللازمة ووفت ببقية التزاماتها للاندماج في الاتحاد الأوروبي، وقد حان الوقت لكي تبدأ بروكسل المفاوضات الموعودة بشأن انضمام سكوبي إلى الاتحاد الأوروبي.

كما أعرب الرئيس الصربي، ألكسندر فوسيتش، في شهر أيار/مايو، عن شكوكه في أن تنضم أي دولة في غرب البلقان إلى الاتحاد الأوروبي في السنوات الخمس المقبلة.

يذكر أن لاتحاد الأوروبي منح صفة المرشحين للانضمام إلى ألبانيا ومقدونيا الشمالية وصربيا والجبل الأسود. وتقدم الجبل الأسود بطلب للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي في عام 2008، وفي نهاية حزيران/يونيو 2012 بدأت المفاوضات بشأن الانضمام .

وبدأت المفاوضات بشأن انضمام صربيا إلى الاتحاد الأوروبي في كانون الثاني/ يناير 2014 ، بينما تؤكد المفوضية الأوروبية بأن المرحلة الجديدة من توسع الاتحاد الأوروبي لا يمكن أن تحدث قبل عام 2025.

أفكارك وتعليقاتك