الجروان يلتقي رئيسي الوزراء والبرلمان ووزير الخارجية في ساحل العاج

الجروان يلتقي رئيسي الوزراء والبرلمان ووزير الخارجية في ساحل العاج

أبيدجان ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 12 يونيو 2021ء) التقى معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام كلا على حده معالي باتريك أتشي رئيس وزراء ساحل العاج ومعالي أمادو سوماهورو رئيس الجمعية الوطنية "البرلمان" ومعالي كانديا كمارا وزيرة الخارجية .وضم وفد المجلس عضو البرلمان السنغالي رئيس لجنة العلاقات الدولية في البرلمان الدولي للتسامح والسلام بابا سانا مبايه وسعادة خالد المحمود مستشار رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام.

واستعرض الجروان خلال اللقاءات آخر مستجدات العمل في المجلس العالمي للتسامح والسلام ، وجهوده المتنوعة على الصعيد البرلماني والثقافي والتربوي والتعليمي في رفع ونشر قيم التسامح والسلام حول العالم.

وأشاد معالي أتشي بجهود المجلس مؤكداً دعم بلاده لتوجهاته في تعزيز القيم الانسانية وزرع ثقافة التسامح والسلام.

(تستمر)

وخلال لقائه معالي أمادو سوماهورو في مقر الجمعية الوطنية بالعاصمة أبيدجان وقع الجروان مذكرة تفاهم وعمل مشترك مع رئيس الجمعية بهدف تعزيز التعاون البرلماني في مجالات التسامح والسلام في القارة الأفريقية والعالم .

و بموجب الاتفاقية تسمي الجمعية العمومية بساحل العاج عضوا ممثلا لها في البرلمان الدولي للتسامح والسلام.

وأكد سوماهورو دعمه ودعم برلمان بلاده لتوجهات المجلس العالمي للتسامح والسلام، في تعزيز التسامح وقيم المحبة والعيش المشترك وتطلعه لمزيد من التعاون والعمل المشترك مع المجلس العالمي للتسامح والسلام وبرلمانه الدولي .

من جانبه وجه الجروان الشكر لمعالي سوماهورو على حسن الاستقبال وكرم الضيافة ، مؤكداً أن توقيع المذكره من شأنه تطوير آليات التعاون والعمل المشترك بين المجلس وبرلمانه الدولي والجمعية الوطنية بساحل العاج ، لما فيه خير ومصلحة التسامح والأمن والسلام حول العالم.

وأشادت معالي كانديا كمارا وزيرة خارجية جمهورية ساحل العاج خلال اللقاء مع وفد المجلس بدوره في حشد وتوحيد كافة الجهود لدعم مساعي السلام والتسامح حول العالم، وأكدت دعم بلادها لجهود المجلس في هذا المجال.

و أشاد الجروان بدعم القيادة والحكومة بساحل العاج لتوجهات التسامح والسلام، مؤكداً تطلعه لمزيد من التعاون والعمل المشترك مع جمهورية ساحل العاج.

أفكارك وتعليقاتك