الناتو يقول إنه يراقب إطلاق الصواريخ من سوريا تجاه تركيا وتهديد الصواريخ الباليستية منها

الناتو يقول إنه يراقب إطلاق الصواريخ من سوريا تجاه تركيا وتهديد الصواريخ الباليستية منها

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 15 يونيو 2021ء) قال حلف شمال الأطلسي (الناتو)، اليوم الاثنين، إنه يراقب ما وصفه بتهديد الصواريخ الباليستية القادم من سوريا وتحامل تجدد إطلاق الصواريخ باتجاه تركيا، عضو الحلف.

وقال بيان للحلف، عقب اجتماع قادة الدول الأعضاء في بروكسل، "تحتفظ سوريا بمخزون من الصواريخ الباليستية قصيرة المدى التي يغطي مداها أجزاء من أراضي الناتو وبعض أراضي شركائنا"، مضيفا، "لقد استخدمت سوريا هذه الصواريخ على نطاق واسع ضد سكانها، ونظل يقظين بشأن إطلاق الصواريخ من سوريا والتي يمكن أن تضرب أو تستهدف تركيا مرة أخرى، كما نواصل مراقبة وتقييم تهديد الصواريخ الباليستية من سوريا"​​​.

وكانت مدن تركية حدودية مع سوريا قد تعرضت لقذائف صاروخية من الجانب السوري قبيل العمليات العسكرية التي نفذتها تركيا شمال وشمال شرق سوريا.

(تستمر)

وفي أواخر عام 2015 ، وافقت دول الحلف على حزمة من إجراءات الضمان المصممة خصيصًا لتركيا للاستجابة للتحديات الأمنية المتزايدة على حدودها، وشملت تسيير طائرات مراقبة إضافية في المنطقة ؛ وزيادة الأنشطة البحرية في شرق البحر الأبيض المتوسط ؛ وأنشطة الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع وتبادل المعلومات.

ولكن في نفس العام قررت الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا وهولندا سحب منظومات باتريوت التي كانت قد نشرتها في الأراضي التركية بذريعة حمايتها من التهديدات التي قد تتعرض لها من سوريا.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك