وزير الخارجية العراقي يدعو دول الجوار لعقد حوار في بغداد لتقريب وجهات النظر

وزير الخارجية العراقي يدعو دول الجوار لعقد حوار في بغداد لتقريب وجهات النظر

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 15 يونيو 2021ء) دعا وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الاثنين، دول جوار العراق إلى عقد حوار في بغداد لتقريب وجهات النظر والتفاوض لحل جميع القضايا التي تهم المنطقة.

جاء ذلك خلال لقائه نظيره المصري، سامح شكري، على هامش مشاركتهما في الاجتماع  التشاوري لوزراء الخارجية العرب في دولة قطر، اليوم الاثنين​​​.

وذكرت وزارة الخارجية العراقية في بيان " التقى وزير الخارجيَّة فؤاد حسين اليوم الاثنين 14 حزيران/يونيو 2021، السيَّد سامح شكري وزير خارجيَّة جمهوريَّة مصر العربيَّة، على هامش زيارته للدوحة للمشاركة في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب الذي تستضيفه دولة قطر"، لافتةإالى أنه "جرى بحث سُبُل الارتقاء بالعلاقات الثنائيّة، والحرص المُتبادل على تطويرها في جميع المجالات".

(تستمر)

وتابع البيان "بحث الجانبان آخر التطوُّرات بالمنطقة، وضرورة بذل الجُهُود من أجل الحفاظ على الأمن، والاستقرار، والعمل باتجاه حلحلة المشاكل، والأزمات من خلال اعتماد الحوار، وعدم التصعيد؛ لأنّه لا يخدم المنطقة"، كما شدَّدا على "أهمِّية تعزيز التشاور، والتباحث حول عدد من القضايا الإقليميّة التي تهمُّ البلدين ".

وأشار وزير الخارجية العراقي، وفقا للبيان إلى "أهمية عقد القمة الثلاثيّة بين العراق، ومصر، والأردن"، داعياً إلى "عقد حوار يجمع دول الجوار العراقي في بغداد لتقريب وجهات النظر، وتعزيز آلية الحوار، والتفاوض لحل جميع القضايا التي تهم المنطقة".

وذكرت الوزارة في بيان أن " وزير الخارجيّة فؤاد حسين وصل اليوم الاثنين إلى العاصمة القطرية الدوحة لحضور اجتماعين تشاوري وطارئ لوزراء الخارجية العرب"، وأكدت أن "الاجتماع جاء بطلب من دولة قطر المستضيفة نظراً لرئاستها الدورة الحالية لمجلس الجامعة، و أن الاجتماع سيناقش مختلف القضايا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية وتطوراتها الأخيرة وأطر التهدئة في قطاع غزة، وتطورات ملف سد النهضة الإثيوبي".

 وفي الشهر الماضي، كشف الرئيس العراقي، برهم صالح، أن العاصمة بغداد استضافت أكثر من جولة حوار بين السعودية وإيران خلال الفترة الماضية. وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن لقاء عقد بين الجانبين السعودي والإيراني في العاصمة العراقية بغداد تناول العلاقات الثنائية، وملفات إقليمية.

أفكارك وتعليقاتك