المرشح الإصلاحي للرئاسة الإيرانية همتي: سأطبع العلاقات مع السعودية في حال انتخابي

المرشح الإصلاحي للرئاسة الإيرانية همتي: سأطبع العلاقات مع السعودية في حال انتخابي

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 15 يونيو 2021ء) محمد إسماعيل. قال المرشح الإصلاحي البارز للرئاسة الإيرانية ورئيس البنك المركزي الإيراني السابق عبد الناصر همتي، أنه سوف يقدم على تطبيع العلاقات والاقتصادية مع السعودية في حال فوزه في الرئاسة الإيرانية​​​.

وأردف همتي في مقابلة خاصة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية اليوم الثلاثاء، "إذا أصبحت رئيسا سأقدم على تطبيع العلاقات السياسية والاقتصادية مع السعودية، حيث نأسف لانقطاع العلاقات بعد تعدي المتشددين في إيران بشكل اعتباطي (تعسفي) على سفارتهم [المملكة]".

وشدد على أن هناك حاجة ملحة لتطبيع العلاقات بين طهران والرياض، قائلا "العلاقات بيننا كعضوين مهمين في منظمة أوبك مهمة جداً.. وهناك مسألة أخرى أيضاً وهي فريضة الحج والتي تعتبر وظيفة دينية ويطالب بها شعبنا العزيز في إيران، هناك ضرورة كبيرة تطبيع العلاقات بين البلدين أكثر من ذي قبل".

(تستمر)

 

ولفت همتي إلى أن العلاقات التجارية والاقتصادية لإيران مع 15 دولة جارة لها ليست على المستوى المطلوب"، معللا سبب ذلك لضعف الدبلوماسية الاقتصادية في بلاده.

وقال "ستكون أولى أولويات حكومتي في حال فوزي في الرئاسة تطوير العلاقات الاقتصادية الثابتة

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية الإيرانية خمسة مرشحين محسوبين على التيار المحافظ في البلاد، وهم إبراهيم رئيسي ومحسن رضائي وسعيد جليلي وعلي رضا زاكاني وقاضي زاده هاشمي مقابل اثنين فقط محسوبين على التيار الإصلاحي وهم محسن مهر علي زاده وعبد الناصر همتي، وذلك بعد أن رفض مجلس صيانة الدستور الإيراني المخول تحديد أهلية المرشحين، أهلية معظم المرشحين عن التيار الإصلاحي.

وبدأت الحملات الدعائية من 28 أيار/مايو الماضي وتستمر لغاية يوم الأربعاء القادم 16 حزيران/يونيو الجاري، وفي الخميس القادم 17 حزيران/يونيو تدخل البلاد فترة الصمت الانتخابي، وتقام الانتخابات الجمعة القادمة في 18 حزيران/يونيو المقبل.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك