الادعاء الفرنسي يطالب بحبس الرئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي 6 أشهر في قضية "بيغماليون"

الادعاء الفرنسي يطالب بحبس الرئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي 6 أشهر في قضية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 17 يونيو 2021ء) طالب الادعاء الفرنسي، اليوم الخميس، بسجن الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، 6 أشهر على خلفية اتهامه بالفساد، في القضية المعروفة باسم "بيغماليون"، المرتبطة بحملته الانتخابية في العام 2012.

ووفقا لقناة "بي​​​.إف.

(تستمر)

إم"، فإن "الادعاء العام في المحكمة التصحيحية في باريس طالب بالحكم بالسجن ستة أشهر نافذة وستة أشهر أخرى مع وقف التنفيذ بالإضافة لدفع غرامة مالية قدرها 3750 يورو بحق ساركوزي الذي شغل منصب الرئيس بين عامي 2007 و2012".

ووجهت العدالة إلى ساركوزي تهما بقيامه بتخطي الحد المسموح به في مصاريف حملته الانتخابية عام 2012.

ومن بين التهم الموجهة، تقديم ماكينة حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" وعلى رأسه ساركوزي، فواتير مزورة عبر وكالة "بيغماليون" لإخفاء حقيقة حجم المصاريف الهائلة التي أنفقت على الحملة الانتخابية.

هذا وبدأت جلسة محاكمة ساركوزي بالإضافة إلى 13 متهما آخر في الـ20 من شهر أيار/ مايو الماضي، على أن تستمر لأسابيع إضافية لغاية صدور الحكم النهائي.

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك