الولايات المتحدة تؤكد استعدادها دعم هايتي وتدعو لمحاسبة المسؤولين عن اغتيال الرئيس

الولايات المتحدة تؤكد استعدادها دعم هايتي وتدعو لمحاسبة المسؤولين عن اغتيال الرئيس

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 08 يوليو 2021ء) أكدت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الأربعاء، أنها مستعدة لتلبية أي طلب مساعدة من قبل السلطات في هايتي بعد اغتيال الرئيس جوفينيل مويس.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، خلال مؤتمر صحافي، أن بلاده تدعو المسؤولين في هايتي إلى محاسبة مرتكبي جريمة الاغتيال، مضيفا "جاهزون للرد على أي طلب مساعدة من هايتي"​​​.

كما أشار إلى أن واشنطن تتوقع إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في هايتي خلال العام الجاري، موضحا أن الولايات المتحدة لا تمتلك إجابات واضحة حول منفذي عملية الاغتيال. أعلن مكتب القائم بأعمال رئيس الوزراء في هايتي، اليوم الأربعاء، أنه وفقا للمعلومات الأولية، فإن "قوة مسلحة" مكونة من أجانب قامت باغتيال رئيس هايتي، جوفينيل مويس.

(تستمر)

وأشار بيان لرئاسة الوزراء إلى أنه تم فرض "حالة الطوارئ" في البلاد لمدة 15 يوما من أجل ضمان القبض على المجرمين.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن رئيس الوزراء الهايتي الانتقالي، كلود جوزيف، ، اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس في مقر إقامته، وقال بأن رئيس البلاد، أصيب بجروح قاتلة، خلال هجوم على مقر إقامته، كما أصيبت زوجة الرئيس في الهجوم ونقلت إلى المستشفى حيث توفيت.

يذكر أن مويس (53 عاما)، تولى رئاسة هايتي في 2017، عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، التي جرت عام 2015، وتم إعادتها عام 2016، على خلفية عدم اعتراف المنافس بنتائج التصويت.

بدورها أعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، أن موسكو تعرب عن تعازيها لشعب وحكومة هايتي باغتيال الرئيس جوفينيل مويس وزوجته مارتينا مويس.

وأشارت زاخاروفا إلى أن موسكو مقتنعة بأن الطريق إلى تطبيع الوضع في هايتي يكمن من خلال تشكيل إجماع سياسي محلي واسع في ظل التقيد الصارم بمبادئ وقواعد القانون الدولي المعترف بها بشكل عام.

أفكارك وتعليقاتك