الولايات المتحدة تحذر من يقوضون أمن اليمن ووحدته بـ "رد دولي"

(@FahadShabbir)

الولايات المتحدة تحذر من يقوضون أمن اليمن ووحدته بـ "رد دولي"

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 09 يوليو 2021ء) لوحت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الخميس، بمعاقبة المجلس الانتقالي الجنوبي المشكل في العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن، رداً على ما وصفته بـ "الخطاب التصعيدي" و "الإجراءات" في المحافظات الجنوبية.

وقالت القائمة بأعمال السفير الأميركي لدى اليمن، كاثي ويستلي، في رسالة نشرتها عبر حساب السفارة على "تويتر": "الخطاب التصعيدي والإجراءات في محافظات اليمن الجنوبية يجب أن تتوقف​​​. نحث الأطراف على العودة إلى الحوار الذي يركز على تنفيذ اتفاق الرياض (الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019) ووضع مصلحة الشعب اليمني في المقام الأول".

وأضافت: "أولئك الذين يقوضون أمن اليمن واستقراره ووحدته (في إشارة إلى المجلس الانتقالي المطالب بفك ارتباط جنوب اليمن عن شماله) يخاطرون بالتعرض للرد الدولي ومضاعفة المعاناة في اليمن وإطالة أمدها".

(تستمر)

والسبت الماضي، توعد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس قاسم الزُبيدي، قوات الجيش اليمني التابعة للحكومة المعترف بها دولياً، بـ "دفع الثمن" رداً على سيطرتها على مديرية لَودر شرق محافظة أبين جنوب اليمن، مؤكداً أن "القوات المسلحة الجنوبية لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه العبث بأمن واستقرار لودر ومحافظة أبين والجنوب عموماً".

أفكارك وتعليقاتك