الخارجية الروسية: شمال أفغانستان يتحول إلى بؤر ساخنة وطالبان تسيطر على الحدود مع طاجيكستان

الخارجية الروسية: شمال أفغانستان يتحول إلى بؤر ساخنة وطالبان تسيطر على الحدود مع طاجيكستان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 22 يوليو 2021ء) أشار نائب وزير الخارجية الروسي، أندريه رودينكو، اليوم الخميس، إلى أن المنظمات الإرهابية الدولية تعزز من وجودها شمال أفغانستان نتيجة للانسحاب المتسرع للقوات الأميركية من البلاد، مؤكدا أن المقاطعات الشمالية من أفغانستان تتحول بسرعة إلى "بؤر ساخنة" جديدة ، وأن حركة طالبان (المحظورة في روسيا) تسيطر بالفعل على كامل الحدود مع طاجيكستان.

وقال رودينكو لوكالة "سبوتنيك": "اتضحت عواقب الانسحاب المتسرع للقوات الأميركية ولعدد من دول الناتو من أفغانستان: فالمقاطعات الشمالية التي كانت ذات يوم هادئة نسبيا تتحول بسرعة إلى" بؤر ساخنة"، وتسيطر طالبان بشكل شبه كامل على الحدود مع طاجيكستان"؛ مضيفا أن "العديد من المنظمات الإرهابية الدولية وعلى وجه الخصوص تنظيمي "داعش" و"القاعدة" (المحظوران في روسيا) تعمل على تقوية مواقعها"​​​.

(تستمر)

وأشار إلى أنه يتم جلب المقاتلين الإرهابيين الأجانب من مناطق الحرب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أفغانستان؛ مشيرا إلى أن "عملية تجنيد أشخاص من آسيا الوسطى في صفوف هذه المنظمات في مرحلة نشطة، وقد وصل إنتاج المخدرات إلى مستويات قياسية".

وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي أن التدهور المستمر للوضع في أفغانستان يشكل تهديدا مباشرا لآسيا الوسطى.

وشدد رودينكو : "نحن نشاطر نفس مخاوف جيراننا في المنطقة. وتم الإشارة بشكل خاص خلال الاجتماع الرابع لوزراء خارجية روسيا ودول آسيا الوسطى في طشقند يوم 16 تموز/يوليو وفي البيان الختامي المشترك، إلى أهمية الحفاظ على عمل منسق مشترك من أجل تقليل التأثير السلبي لهذه المخاطر على أمن بلداننا".

هذا وتصاعدت وتيرة العنف والمواجهات الدامية، بين القوات الحكومية ومسلحي حركة "طالبان" الأفغانية المتشددة، في ظل تعثر المفاوضات بينهما للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

وأعلنت حركة "طالبان"، على مدار الأسابيع الماضية، السيطرة على ما لا يقل عن 140 منطقة، وكذلك على معدات وذخائر للقوات الأفغانية، فضلا عن أسر عدد من أفراد القوات الأمنية في عدد من الولايات.

أفكارك وتعليقاتك