وزير الخارجية السوري: أطراف مسيسة بالمنظمات الدولية تشجع المهجرين السوريين على عدم العودة

وزير الخارجية السوري: أطراف مسيسة بالمنظمات الدولية تشجع المهجرين السوريين على عدم العودة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 يوليو 2021ء) قال وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، اليوم الاثنين، إن عملية إعادة المهجرين السوريين إلى مواطنهم تشهد ما وصفه بالتسييس والضغوط لإعاقة تلك العودة.

(تستمر)

وقال خلال الاجتماع الروسي السوري لمتابعة عمل المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين، بحضور عدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية في سوريا، إن " قضية عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم لا تزال  تتعرض لتسييس شديد وضغوط تمارس علنية على الدول والمنظمات الدولية المعنية"​​​.

وأضاف، " تساهم بعض الأطراف المسيسة في المنظمات الدولية المعنية للأسف بطرق شتى في تشجيع السوريين على عدم العودة، خاصة عبر ممارسة التضليل لتشويه صورة الأوضاع داخل سوريا".

وأضاف أن "هذا الاجتماع الهام يهدف إلى مواصلة التصدي لتسييس قضية اللاجئين السوريين من قبل الدول الغربية، لا سيما تلك الراعية لمؤتمر بروكسل، وذرائعها البعيدة كل البعد عن الإنسانية، لكونها نفس الدول التي تفرض حصاراً اقتصادياً جائراً على سوريا وشعبها، وفي مقدمتها أميركا والاتحاد الأوروبي".

مواضيع ذات صلة

أفكارك وتعليقاتك