تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل حكومة جديدة في لبنان

تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل حكومة جديدة في لبنان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 يوليو 2021ء) كلّف الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الإثنين، رجل الأعمال اللبناني رئيس الحكومة الأسبق، نجيب ميقاتي رسميا بتشكيل حكومة جديدة بعد تأييد أغلبية نواب البرلمان له خلال استشارات نيابية جرت اليوم، وذلك بعد اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة قبل أيام.

وخلال المشاورات النيابية برئاسة الرئيس اللبناني ميشال عون حول تسمية الشخصية المخولة بتشكيل الحكومة، حصل ميقاتي على 72 صوتا، ونواف سلام صوتا واحدا فيما رفض 42 تسمية أي شخصية إضافة لغياب 3 نواب، حسبما ذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام​​​.

وكان "ميقاتي" يحتاج لإعلان تكليفه بتشكيل الحكومة إلى أغلبية الأصوات (50% + 1) من إجمالي عدد النواب المدعوين للمشاركة في الاستشارات النيابية الملزمة، وعددهم 118 نائبا من أصل 128 هم قوام مجلس النواب اللبناني؛ نظرا لاستقالة 10 نواب بوقت سابق عقب انفجار مرفأ بيروت.

(تستمر)

وعقب ذلك، أعلنت الرئاسة اللبنانية، أن الرئيس ميشال عون قرر استدعاء ميقاتي لتكليفه رسميا بتشكيل حكومة جديدة بعد فوزه بأغلبية أصوات نواب البرلمان.

وقالت الرئاسة اللبنانية، عبر تويتر "استدعاء الرئيس نجيب ميقاتي لتكليفه بتشكيل الحكومة"، مضيفة "وصول الرئيس نجيب ميقاتي إلى قصر بعبدا لتكليفه بتشكيل الحكومة".

وعقب انتهاء اجتماع ميقاتي وعون في قصر بعبدا، أعلن ميقاتي قبوله التكليف، قائلا في كلمة مقتضبة "أخذت قراري بأن أقدم على هذه المهمة تجنبًا لامتداد النار، وبالتعاون مع الرئيس عون، سنشكل الحكومة المطلوبة التي ستنفذ المبادرة الفرنسية لمصلحة لبنان والاقتصاد اللبناني كي ننشل البلد من الانهيار".

وأضاف ميقاتي "نسعى لتأليف حكومة وفق المبادرة الفرنسية وأخذتُ على عاتقي ألا أتحدّث وخير الكلام ما دلّ".

وبين أنه لم يكن ليقبل بالتكليف لولا حصوله على ما وصفه بـ "ضمانات خارجية"، مشيرا إلى أنه "أتمنى أن نتعاون سويا لنلاقي حلول مطلوبة، الحقيقة بدي ثقة الشعب كل رجل وسيدة، كل شاب وشابة".

وأضاف بالقول، "لوحدي ما عندي عصا سحرية، نحن بحالة صعبة جدا، والمهمة صعبة، ولكن ستنجح إذا كانت أيدينا بأيدي بعضنا البعض".

يذكر أنه بوقت سابق اليوم، أعلن رئيس تيار المستقبل، رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سابقا، سعد الحريري، دعمه لتكليف رئيس الوزراء الأسبق نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة الجديدة، مع انطلاق المشاورات النيابية برئاسة الرئيس ميشال عون حول تسمية الشخصية المخولة بتشكيل الحكومة.

وكتب الحريري عبر صفحته على "فيسبوك"، "سميت الرئيس نجيب ميقاتي بناءً للمسار الذي اتفقنا عليه أمس في بيت الوسط، ولا يجب التوقف عند الصغائر، فالبلد بحاجة إلى حكومة"، وفق تعبيره.

جدير بالذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي يتولى فيها ميقاتي رئاسة الحكومة في لبنان، فقد ترأس ميقاتي الحكومة اللبنانية في السابق مرتين، الأولى عام 2005 والثانية عام 2011.

وبالأمس، أعلن رؤساء الحكومات اللبنانية السابقون، دعمهم لترشيح رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي لتأليف حكومة جديدة.

واعتذر رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، عن تشكيل الحكومة، بعد أكثر من 8 أشهر من تكليفه بتشكيلها ومواجهته عراقيل توزيع الحصص الوزارية والتوازن السياسي في لبنان.

ويعاني لبنان أزمات سياسية واقتصادية حادة، فاقم من حدتها تعثر تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وحذر رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، حسان دياب، مؤخرا، من أن البلاد على مسافة أيام من "الانفجار الاجتماعي"، حيث تدفع الأزمات الحالية (الوقود، الدواء، الكهرباء)، التي تمر بها، نحو الكارثة؛ داعياً المجتمع الدولي إلى عدم معاقبة الشعب اللبناني على ما ارتكبه "الفاسدون". وفق وصفه.

وتضغط الحكومات الغربية على الساسة اللبنانيين لتشكيل حكومة يمكنها بدء إصلاح مؤسسات الدولة التي تعاني من الفساد وهددت بفرض عقوبات، وقالت إن الدعم المالي لن يتدفق قبل بدء الإصلاحات.

أفكارك وتعليقاتك