البنتاغون يحدد مكان روسيا في قائمة التهديدات على الولايات المتحدة

البنتاغون يحدد مكان روسيا في قائمة التهديدات على الولايات المتحدة

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 26 يوليو 2021ء) أعلن نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية، الجنرال جون هايتن، اليوم الإثنين، أن الصين تشكل خطورة على الولايات المتحدة على المدى الطويل، أما روسيا فعلى المدى القصير.

وقال هايتن، متحدثا في معهد التكنولوجيا الجديدة: "الخطر الرئيسي لهذه الأمة على المدى الطويل هو الصين، وعلى المدى القصير، روسيا​​​. يجب أن نتأكد من أننا نركز نوايانا عليهم".

وردا على طلب تأكيد المعلومات حول الخطط الأميركية لإكمال المهمة القتالية في العراق، قال هايتن إنه لن يدلي بتصريحات حول هذا الموضوع، لأن البنتاغون ينفذ فقط القرارات التي تتخذ "على الضفة الأخرى من النهر" في البيت الأبيض؛ مشيرا إلى أن ما رأيناه في أفغانستان، أو "كيف تتطور الأحداث في العراق الآن"، هو "فهم بأننا يجب ألا نتجاهل التهديدات في الشرق الأوسط، بل يجب أن نتعامل معها بطريقة مختلفة".

(تستمر)

وأشار هايتن إلى: " ترك أثر ( اهتمام) صغير بحيث يكون" جسدنا" (إمكاناتنا) أكثر تركيزًا على تهديدات الصين وروسيا".

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في وقت سابق، إن روسيا لا تشكل أي تهديد لأي كان، لكنها لن تتجاهل الإجراءات التي قد تكون خطرة على مصالحها.

هذا وأعلنت روسيا في السنوات الأخيرة عن نشاط غير مسبوق لحلف الناتو على حدودها الغربية، حيث يقوم الناتو بتوسيع مبادراته ويطلق عليها "كبح جماح العدوان الروسي". وأعربت موسكو مراراً وتكراراً عن قلقها إزاء تعزيز قوات الحلف في أوروبا.

يذكر أن حلف الناتو، دخل مرحلة التوسع على نطاق شاسع بعد انهيار كل من الاتحاد السوفياتي السابق وحلف وارسو. وشهدت الفترة بين أعوام 1999 و2009 انضمام كافة الدول – الأعضاء سابقاً في الحلف الشرقي تقريبا.

أفكارك وتعليقاتك