واشنطن تندد بتصاعد العنف على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان

واشنطن تندد بتصاعد العنف على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 29 يوليو 2021ء) نددت الخارجية الأميركية بالتصاعد الأخير في العنف على الحدود بين أرمينيا واذربيجان، ودعت الطرفين إلى الالتزام بتعهداتهما في وقف إطلاق النار، واتخذا خطوات فورية لخفض التصعيد.

وذكر بيان صادر عن الخارجية الأميركية اليوم الخميس إن "الولايات المتحدة تندد بالتصعيد الأخير في العنف على الحدود بين أرمينيا واذربيجان"​​​.

(تستمر)

وأضاف البيان "ندعو كل من أرمينيا وأذربيجان إلى الالتزام بتعهداتهما في اتفاق وقف إطلاق النار، واتخاذ خطوات فورية لخفض تصعيد الموقف".

وتابع البيان "التوتر المتواصل على الحدود بين البلدين يؤكد ضرورة الوصول إلى حل شامل يعالج كل القضايا العالقة، ويطبع العلاقات بين البلدين، ويسمح للشعبين في المنطقة بالعيش بسلام". 

وأمس الأربعاء أعلنت أرمينيا، عن مقتل ثلاثة من جنودها في تبادل لإطلاق النار على الحدود مع أذربيجان قرب منطقة جيغاركونيك .

وفي وقت لاحق أعلن الجانبان توصلهما لاتفاق برعاية روسية على وقف إطلاق النار في محاولة لتهدئة التوترات.

وذكرت وزارة الدفاع الأرمينية أن الاتفاق تم بوساطة قوات حفظ السلام الروسية.

أفكارك وتعليقاتك