مصر للطيران تسير7رحلات أسبوعية مباشرة بين موسكو ومنتجعي شرم الشيخ والغردقة اعتبارا من الغد

مصر للطيران تسير7رحلات أسبوعية مباشرة بين موسكو ومنتجعي شرم الشيخ والغردقة اعتبارا من الغد

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 08 أغسطس 2021ء) أعلنت شركة مصر للطيران، اليوم الأحد، أنها سوف تسير رحلات جوية مباشرة بين العاصمة الروسية موسكو وكل من منتجعي شرم الشيخ والغردقة في مصر بداية من غد الإثنين.

وأوضحت الشركة، في بيان، أنه بعد عودة السياحة الروسية إلى المنتجعات المصرية بعد توقف دام لحوالي 6 سنوات، سيتم تسيير 7 رحلات أسبوعية من العاصمة الروسية موسكو إلى مدينتي شرم الشيخ والغردقة بواقع 4 رحلات إلى مدينة الغردقة و 3 رحلات إلى مدينة شرم الشيخ اعتبارًا من الغد​​​.

وتابعت الشركة أن أولى الرحلات سوف تصل من موسكو إلى مطار الغردقة في التاسعة من صباح غد الإثنين بتوقيت القاهرة.

أشار بيان مصر للطيران أيضا إلى أن الرحلات ستكون عبر طائرات من طراز إيرباص "A330-300"، والتي تسع لعدد 301 مقعد.

(تستمر)

ومن الجدير بالذكر أن شركة مصر للطيران تقوم بتسيير رحلة يومية منتظمة بين القاهرة وموسكو.

والخميس الماضي. أعلن الناطق باسم شركة "روسيا" للطيران، التابعة لمجموعة "إيروفلوت"، حصول الشركة على تصريح لتسيير الرحلات الجوية، من موسكو إلى المنتجعات المصرية، ابتداءا من 9 آب/أغسطس المقبل.

كما أعلنت السفارة الروسية، بوقت سابق، أن التصريح بعودة الرحلات الروسية إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة يشمل 5 رحلات أسبوعية مباشرة من موسكو إلى مدينة شرم الشيخ، و5 رحلات أسبوعية مباشرة من موسكو إلى الغردقة.

وتوقف الطيران المباشر بين مصر وروسيا، في خريف 2015، عقب عمل إرهابي، تسبب بسقوط طائرة ركاب روسية كانت تقلع من مدينة شرم الشيخ، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها وطاقمها.

واستؤنفت حركة الطيران بين روسيا ومطار القاهرة، عام 2018؛ لكن قرار توقف رحلات الطيران العارض (شارتر)، من روسيا إلى المنتجعات السياحية المصرية، ظل ساريا، حتى استكمال مجموعة من الاشتراطات الأمنية، التي طلبتها موسكو.

وخلال السنوات الماضية، زارت مصر عشرات من الوفود الروسية، لتقييم ومراجعة الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية، والتأكد من مطابقتها لاشتراطات الأمان، التي حددها الجانب الروسي.

وكانت الرئاسة المصرية أعلنت، في 23 نيسان/أبريل الماضي، عن اتفاق الرئيسين، عبد الفتاح السيسي، وفلاديمير بوتين، على استئناف حركة الطيران العارض إلى المنتجعات السياحية في مصر، بعد انقطاع زاد عن خمس سنوات.

وفي 8 تموز/يوليو الماضي، وقع الرئيس بوتين مرسوما، ألغى بموجبه مرسوم بحظر الرحلات الجوية إلى المنتجعات المصرية.

وقبل حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء، كانت مصر تستقبل، سنويا، ملايين السياح الروس؛ وبحسب التقارير الصحفية، استقبلت مصر، عام 2015، نحو 2.3 مليون سائح روسي، قبل حادثة سقوط الطائرة.

أفكارك وتعليقاتك