بينيت يتوجه لواشنطن لبحث الملف النووي الإيراني مع الإدارة الأميركية

بينيت يتوجه لواشنطن لبحث الملف النووي الإيراني مع الإدارة الأميركية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 24 أغسطس 2021ء) يغادر رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الثلاثاء، تل أبيب متوجها إلى واشنطن، حيث من المقرر أن يلتقي الخميس المقبل، مع الرئيس الأميركي، جو بايدن.

وأفادت قناة "كان" الإسرائيلية، بأن "لقاء بينيت مع بايدن سيعقد أول مرة على انفراد، ومرة أخرى بحضور المستشارين الأمنيين والعسكرين من الطرفين"​​​.

وأضافت القناة بأنه "سيعقد بينيت يوم الأربعاء المقبل اجتماعات مع كل من وزير الخارجية الأميركي، انتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد اوسيتن ومستشار الأمن القومي الأميركي، جاك سوليفان".

وقال وزير الخارجية يائير لابيد، اليوم الثلاثاء؛ "لقد انتهيت للتو من لقاء في مقر وزارة الدفاع في تل أبيب مع رئيس الحكومة نفتالي بينيت، قبيل زيارته لواشنطن ولقائه برئيس الولايات المتحدة - أتمنى له التوفيق في زيارته الأولى، هذه الزيارة بالغة الأهمية وإسرائيل بأكملها تراقب نجاحها".

(تستمر)

ورجح مصدر سياسي إسرائيلي للقناة أن "العودة إلى العمل بموجب الاتفاق النووي مع إيران لم تعد قائمة بعد الآن، لا سيما بعد انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسا لإيران، الذي قال إنه يمثل الحرس الثوري الإيراني، وان هذا الخط هو الذي سيقوده رئيس الوزراء نفتالي بينت خلال زيارته إلى واشنطن".

وتابع المصدر السياسي يقول، إن "تقدم إيران في تخصيب اليورانيوم يسير بشكل سريع ومقلق"، وإن "النهج في مواجهة النظام الإيراني يجب أن يكتمل بعمل إسرائيلي مشترك مع الولايات المتحدة الأميركية ولاعبين آخرين في المنطقة، لم يسمهم بالاسم، من أجل كبح إيران ومنعها من التقدم في برنامجها النووي".

وأضاف المصدر أن "نفتالي بينت لن يتبنى نهج سلفه في الحكومة الإسرائيلية في التعامل مع ملف إيران النووي، الذي قال إنه نهج جعل إيران تتقدم في تخصيب اليورانيوم وتواصل ممارسة أفعالها السلبية في المنطقة".

أفكارك وتعليقاتك