حرم حاكم رأس الخيمة: المرأة الإماراتية جزء لا يتجزأ من خطط الدولة خلال الخمسين عاماً القادمة

حرم حاكم رأس الخيمة: المرأة الإماراتية جزء لا يتجزأ من خطط الدولة خلال الخمسين عاماً القادمة

رأس الخيمة ( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ ‎‎‎ 27 أغسطس 2021ء) أكدت حرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكمرأس الخيمة الشيخة هنا بنت جمعة الماجد أن المرأة الإماراتية شريك رئيسي في المسيرة التنموية الشاملة لدولة الإمارات خلال الخمسين عاماً الماضية، ولها دور مؤثر في مختلف مجالات الحياة استطاعت من خلاله تحقيق العديد من الإنجازات على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية، والتي تجسدت في إعلاء اسم الإمارات وتعزيز مكانتها العالمية الرائدة.

وقالت إن المرأة الإماراتية كانت وما زالت جزءاً لا يتجزأ من خطط الدولة خلال الخمسين عاماً القادمة.

وقالت حرم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 من أغسطس: "إن الاحتفاء بإنجازات المرأة الإماراتية في هذا اليوم يمثل رسالة تقدير وامتنان من القيادة الرشيدة ومن شعب الإمارات لبنات الوطن على ما قدمنه من تضحيات ومساهمات مجتمعية مميزة تجلت في دعم مسيرة الوطن في الداخل والخارج".

(تستمر)

وأضافت: "أود أن أهنئ المرأة الإماراتية بيومها وأقول لها، أنتِ مصدر فخر وعز لكل أبناء الوطن، وأنتِ نبع الحنان والسعادة والإيجابية لمجتمعك، وبكِ ننشئ أجيالاً تقوم على حب الوطن وتضحي من أجله، ونغرس في نفوسهم أعظم وأنبل القيم والمبادئ الإنسانية، وبجهودك نستشرف مستقبلا مزدهرا لكل من يعيش على أرض الإمارات .. وطن الخير والسلام".

وتابعت: "ونحن على أعتاب الخمسين عاماً من مسيرتنا الاتحادية المباركة ننظر بتفاؤل وثقة بقدرات وإمكانات المرأة الإماراتية التي لا حدود لها من أجل مواصلة رحلة العطاء والإنجازات والمساهمة مع الرجل في تحقيق طموحات وتطلعات قيادتنا الرشيدة للخمسين عاماً القادمة، وهو ما تجسد في توجيه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" بإطلاق شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية لعام 2021 ليكون /المرأة طموح وإشراقة للخمسين/، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" عام 2021 «عام الخمسين»".

وأضافت: "تعد دولة الإمارات بفضل الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" نموذجاً عالمياً يحتذى به في مجال تمكين المرأة وتفعيل مشاركتها في منظومة صنع القرار في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ..وبفضل تلك الرؤية تبوأت الإمارات المراكز الأولى في العديد من المؤشرات على الصعيدين الإقليمي والدولي ..لقد أثبتت المرأة الإماراتية قدرتها على تولي أعلى المناصب القيادية علاوة على دورها كأم وزوجة ومربية لأجيال المستقبل، فهي رمز للإرادة والصبر والمثابرة وشريك رئيسي في نهضة دولة الإمارات".

وتقدمت حرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة بأسمى آيات التهاني لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، مؤكدة أن سموها ساهمت مع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" في إرساء نموذج ملهم في تمكين المرأة الإماراتية منذ تأسيس الدولة وكانت السند والعون والداعم الأول لإنجازات ونجاحات المرأة الإماراتية.

واختتمت حرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة حديثها قائلة: "في يوم المرأة الإماراتية نقف إجلالاً لأمهات الشهداء الذين أعدوا رجالاً بذلوا أرواحهم في سبيل رفعة الوطن وأمنه، ليؤكدن كل يوم أن المرأة الإماراتية تحرص على القيام بدورها الوطني والأسري تجاه وطنها ومجتمعها وتساهم في مسيرة النهضة والتنمية الشاملة في كل أنحاء الإمارات".

أفكارك وتعليقاتك