القايد يرفع علم الإمارات في حفل ختام "بارالمبية طوكيو"

القايد يرفع علم الإمارات في حفل ختام "بارالمبية طوكيو"

بعثة منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم تعود إلى الوطن غدا.

طوكيو في 5 سبتمبر / وام / اختتمت اليوم بعثة منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم مشاركتها في النسخة الـ16 لدورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020 التي استضافتها اليابان خلال الفترة من 24 أغسطس الماضي إلى 5 سبتمبر الجاري، بمشاركة كبيرة بلغت 4400 رياضي يمثلون 163 دولة.

ورفع بطلنا البارالمبي محمد القايد علم الدولة في حفل ختام الدورة الذي أقيم اليوم " الأحد "، حيث كان بطلنا صاحب السبق في إهداء الإمارات أولى ميدالياتها في "بارالمبية طوكيو" عندما حلق ببرونزية سباق 100 متر على الكراسي المتحركة، ثم زاد غلة منتخباتنا الوطنية بميدالية جديدة وهي فضية سباق 800 متر على الكراسي المتحركة .

ونجح بطلنا سيف النعيمي في التأهل لنهائي رماية السكتون 50 متر راقد /مختلط/ فئة "آر6" في اليوم الأخير للدورة، حيث خاض منافسة شرسة مع أبطال الصين وفرنسا وكوريا الجنوبية، وكان قريبا من الفوز، لكن لم يحالفه التوفيق وخرج من السباق بعد آداء مشرف.

(تستمر)

وحققت منتخباتنا التي تعود إلى الدولة فجر غد الإثنين عبر مطار أبوظبي، جملة من المكاسب إثر مشاركتها في دورة طوكيو، التي تعد نسخة تاريخية واستثنائية بكل المقاييس نظراً لتأثيرات جائحة كورونا "كوفيد-19"، حيث مثلت تحدياً كبيراً وامتحاناً صعباً نجح فيه أبطال الإمارات وأثبتوا فيه قدرتهم على تجاوز التحديات حاصدين الذهب والفضة والبرونز عن طريق الثنائي عبد الله سلطان العرياني الذي أهدى الدولة ذهبية الرماية مكرراً مشهد إنجاز دورة لندن 2012، ورافعاً رصيده الشخصي إلى 5 ميداليات بارالمبية " ذهبية لندن 2012، و3 ميداليات فضية في ريو دي جانيرو 2016، وذهبية طوكيو 2020، وبطلنا محمد القايد الذي أهدى الدولة أولى الميداليات في الدورة "برونزية سباق 100 متر على الكراسي المتحركة"، وفضية سباق 800 متر على الكراسي المتحركة"، رافعا رصيده من الميداليات البارالمبية إلى خمسة بعد فضية وبرونزية لندن 2012، وذهبية ريو دي جانيرو 2016، وفضية وبرونزية طوكيو 2020".

ومن مكاسب الدورة أيضا تسجيل ثلاثة أسماء حضورها الأول تاريخياً في الدورات البارالمبية وهم أحمد جاسم نواد في ألعاب القوى، وعائشة المهيري في الرماية النسائية وهي أول مشاركة من نوعها لفتاة الإمارات في لعبة الرماية في الألعاب البارالمبية، والدراجات الهوائية عبر أحمد المطيوعي وهي أول مشاركة للعبة في تاريخ الدورات البارالمبية اكتسب فيها بطلنا أحمد المطيوعي الخبرة والاحتكاك وسط كوكبة من نجوم العالم.

ومن المكاسب كذلك النشاط المكثف والظهور الدولي اللافت لسعادة ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية حيث كانت دورة طوكيو مناسبة جيدة لعقد عدد من الاجتماعات مع رؤساء اللجان البارالمبية الآسيوية ورؤساء الوفود التي أشادت بدور الدولة في دعم وتمكين أصحاب الهمم، وجاءت الاجتماعات فرصة لبحث سبل التعاون وتعزيز قدرات أصحاب الهمم الرياضية بالقارة الآسيوية.

كما حقق التحكيم الإماراتي مكسباً جديداً في نسخة طوكيو والذي يتمثل في تحقيق حكمنا الدولي أحمد حسن الحمادي إنجاز غير مسبوق على مستوى العالم بعد أن سجل مشاركته السابعة على التوالي في الدورات البارالمبية المتعاقبة، منذ ظهوره الأول في أتلانتا صيف عام 1996، ضمن أطقم التحكيم لمنافسات رفعات القوة لأصحاب الهمم، وهو إنجاز لم يسبق أن حققه أي حكم عربي أو دولي، حيث بات الحمادي مصدر ثقة اللجنة البارالمبية الدولية والاتحاد الدولي لرفعات القوة لأصحاب الهمم، ومصدر فخر للدولة ويعكس المكانة المرموقة التي باتت تحظى بها رياضة أصحاب الهمم الإماراتية.

من جانبه وصف محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية عضو مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الدولية مشاركة منتخباتنا الوطنية في بارالمبية طوكيو بالممتازة بعد أن حلق أبطالنا بثلاث ميدالية ملونة، مشيرا إلى أن أصحاب الهمم سعوا إلى رد الجميل للقيادة الرشيدة التي قدمت لهم كل الدعم لاعتلاء منصات التتويج، وكانوا في الموعد وعلى قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

وقال : " حقق أبطالنا المطلوب منهم في طوكيو بالرغم من الظروف الصعبة التي شهدتها هذه النسخة، ونتطلع إلى مضاعفة الجهد في الفترة المقبلة للحفاظ على المكتسبات وحصد المزيد من الإنجازات في المرحلة المقبلة، خصوصاً أن النسخة المقبلة "فرنسا 2024" ليست ببعيدة وعلينا المسارعة في التحضير لها وهو ما نخطط له ونسعى إليه".

بدوره قال ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية : " الإنجازات التي حققها أبطال الإمارات تأتي تتويجاً لكل الجهود التي بُذلت خلال الفترة الماضية على كافة الأصعدة من أجل الارتقاء برياضة أصحاب الهمم ودفع عجلتها إلى الأمام، مشيداً بدور أندية الدولة المختلفة التي تبقى رافداً للمنتخبات الوطنية المختلفة ومنجماً يقدم الأبطال للمنتخبات الوطنية في كافة الألعاب".

من ناحيته قال ذيبان المهيري أمين عام اللجنة البارالمبية الإماراتية : " سطر أبطالنا وبطلاتنا إنجازاً جديدا في سجل المبدعين الرياضيين ليقدموا لنا مثالاً يحتذى به عندما اعتلوا منصات التتويج ورفعوا علم الدولة عالياً في سماء طوكيو، ليبرهنوا على قوة عزيمتهم وإصرارهم على بلوغ المجد الأولمبي ومعانقة الميداليات الملونة، مؤكدا أن المرحلة المقبلة ستشهد عملاً مكثفاً من أجل التحضير المبكر للنسخة المقبلة التي تستضيفها العاصمة الفرنسية باريس عام 2024 .

أفكارك وتعليقاتك