الصين تتبرع بثلاثة ملايين جرعة من لقاحات "كوفيد-19" لأفغانستان - الخارجية

الصين تتبرع بثلاثة ملايين جرعة من لقاحات "كوفيد-19" لأفغانستان - الخارجية

( أردو بوینت نتورك‎‎‎ ۔ / سبوتنيك - 08 سبتمبر 2021ء) أعلن وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم الأربعاء، أن بكين ستزود أفغانستان بثلاثة ملايين جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد.

ونقل موقع وزارة الخارجية الصينية عن الوزير، قوله: "تعد أفغانستان واحدة من الدول التي لديها أقل معدلات التطعيم ضد فيروس كورونا في العالم، وهناك خطر انتشار سريع للجائحة في البلاد؛ يمكن لجميع الأطراف العمل معا ومواصلة تزويد أفغانستان بإمدادات مكافحة الجائحة والمساعدة الفنية"​​​.

وأشار وانغ يي، إلى أن الصين قررت التبرع بثلاثة ملايين جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لأفغانستان.

وكان وزير الخارجية الصيني، شارك اليوم الأربعاء، في اجتماع لوزراء خارجية الدول المجاورة لأفغانستان، عبر تقنية الفيديو.

(تستمر)

وقال وانغ يي، خلال الاجتماع، أن بلاده ستقدم حزمة مساعدات عاجلة إلى أفغانستان تتضمن مواد غذائية ومستلزمات شتوية وأدوية تقدر قيمتها بـ 200 مليون يوان صيني (نحو 30.9 مليون دولار).

وأكد وزراء خارجية، باكستان، والصين، وإيران، وطاجيكستان وأوزبكستان، وتركمانستان، خلال المؤتمر الافتراضي اليوم، لدول جوار أفغانستان، على ضرورة اتخاذ خطوات لمنع التدهور الاقتصادي لأفغانستان، لافتين إلى أهمية احترام الحدود السيادية لكل دولة.

وكانت طالبان أعلنت أمس الثلاثاء، تشكيل حكومة مؤقتة برئاسة الملا محمد حسن أخوند، ويشغل الملا عبد الغني برادر منصب النائب الأول لرئيس الحكومة، ومولوي عبد السلام حنفي النائب الثاني؛ فيما يتولى سراج الدين حقاني منصب وزير الداخلية.

ويتولى محمد يعقوب مجاهد منصب وزير الدفاع؛ بينما سيشغل أمير خان متقي، منصب وزير الخارجية بالوكالة، ونجيب الله حقاني منصب وزير الاستخبارات.

وسيطرت الحركة الأفغانية المتشددة على البلاد عقب شنها، منذ مطلع أيار/مايو الماضي، هجوما واسعا على القوات الحكومية؛ تزامنا مع بدء انسحاب القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأمن الأطلسي من أفغانستان.

ودخلت عناصر طالبان العاصمة كابول، في 15 آب/أغسطس الفائت، وسيطرت على القصر الرئاسي، بعد فرار الرئيس أشرف غني إلى خارج البلاد. وفي اليوم التالي، أعلنت طالبان أن الحرب في أفغانستان انتهت.

أفكارك وتعليقاتك